الرئيسية / اقتصاد / سعر الذهب يعود لينخفض من جديد في اليوم الخميس 30/8/2018 وتذبذب وعدم استقرار بالصاغة
أسعار الذهب
سعر الذهب اليوم في مصر يهبط بشدة

سعر الذهب يعود لينخفض من جديد في اليوم الخميس 30/8/2018 وتذبذب وعدم استقرار بالصاغة

كان قد كشف إيهاب واصف وهو يكون عضو مجلس إدارة شعبة المعادن الثمينة ـ الذهب وخلافه في الغرفة التجارية في محافظة القاهرة، أعلن وأزاح النقاب عن نقص أو انخفاض حاد في ضمن ما هو يكون معروض من مشغولات الذهب في ضمن سوق الصاغة في مصر، وقال أيضا وهو لافتاً النظر إلى أن المعدن النفيس الأصفر أو خام الذهب الان وهذا كان تسبب به من نقص جاء نتيجة انخفاض في سعره على الفترة السابقة منذ الأسابيع الماضية ويعود مرة أخرى اليوم الخميس ـ ـ الموافق يوم الثلاثاين من شهر أغسطس الراهن لعام 2018م الجاري ـ ـ لينخفض من جديد من بعد أن تعافى وكان قد ارتفع منذ أيام قليلة ماضية.

سعر الذهب يواجه الانخفاض مرة أخرى من بعد قليل من الارتفاع الذي أصابه اليومين الماضيين:

ولقد أعلن وصرح وقال أيضا إيهاب واصف في أحد تصريحاته الخاصة الاعلامية والصحفية، عن إن هناك انخفاضا وكذلك تراجعا فى سعر الذهب ـ ذلك المعدن الأصفر الذي لا تستغنى عنه نساء الدنيا وأيضا هو لباس نساء أهل الجنة؛ وهذا الانخفاض والتراجع في سعره كان من خلال التعاملات والتداولات المسائية من يوم أمس الأربعاء ـ ـ الموافق يوم التاسع والعشرين من شهر أغسطس الراهن لعام 2018م الجاري ـ ـ  وكان قيمة هذا التراجع والانخفاض هو بمقدار الـ 50 قرش ـ خمسون قرشا على الجرام الواحد ومن ثم يسجل الذهب من عيار الـ 21 وهذا هو العيار الأكثر تداولا وشعبية في سوق الصاغة المصرية يسجل سعرًا وهو يساوي الـ 606.50 جنيها غي سعر الجرام الواحد منه.
وأما بالنسبة إلى باقي سعر العيارات الأخرى من الذهب فقد أشار رئيس الغرفة إلى أن
سعر الذهب من عيار الـ 18 أصبح يسجل اليوم مبلغ الـ519.85 جنيها مصريا لـ الجرام،
وقد سجل أسعار الذهب من عيار الـ 24 المعروف أنه أغلى أنواع وعيارات الذهب سعرًا وهو سجل سعر يساوي الـ 693.15 جنيها على الجرام،
ويسجل سعر الجنيه من الذهب الذي قد بلغ سعره حاليا لحوالي الـ 4892 جنيها مصريا على الجرام.
أما عن سعر أوقية الذهب وهو سعر عالمي إلى الآن قد سجل انخفاضا وتراجعا على نسبة هي الـ 0.8%
لكي تبلغ سعرها أي  الأوقية من الذهب الأن هو الـ 1206 دولار أمريكي
مع وجود توقعات بأنه سوف يكون هناك مزيدا من الانخفاض لمرة أخرى وهذا يأتي نتيجة التراجع في الطلب الذي يحدث على المعدن النفيس وليس محليا فقط بل أيضا تراجعا عالمياً.
في نفس السياق المتصل، قد قال شريف فايق وهو يكون عضو شعبة المعادن الثمينة ـ وهو يكون تاجر ذهب ـ عن إن هناك مزيدًا في تراجع وركود في ضمن مبيعات المشغولات من الذهب في السوق المحلي ـ الصاغة المصرية ـ من بعد الانتهاء من إجازة عيد الأضحى المبارك وهو الذى كان قد شهد ارتفاعا على الطلب في السوق الصاغة على مشغولات الذهب لكن أصبح يقل هذا الطلب ويتراجع على صورة واضحة وملحوظة كبيرة حاليا حتى إنه يصل إلى مرحلة تعد هي شبه ركود تام.
ولقد أشار فايق، إلى أنه بالنسبة إلى مبيعات مشغولات الذهب من عيار الـ 21 وعيار الـ 18 وهو المسمى قديما أنه الذهب الأفرنجي قد سيطرت على كافة عمليات البيع والشراء من خلال فترة احتفالات العيد ولكن بالنسبة إلى باقي العيارات فإنه لا يوجد بيع أو تداول مثل المشغولات الذهبية من عيار الـ 24 وباقي الأعيرة الأخرى التي هي مثل عياري 14 و 12 لعدم تزايد طلب عليهما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *