الرئيسية / اقتصاد / انهيار الليرة التركية يؤدي للتضخم في الأزمات الاقتصادية مع ارتفاع سعر التجزئة في اسطنبول
الليرة التركية
انخفاض في مستويات الليرة التركية بمقابل الدولار

انهيار الليرة التركية يؤدي للتضخم في الأزمات الاقتصادية مع ارتفاع سعر التجزئة في اسطنبول

الليرة التركية تتعرض للانهيار في الأونة الأخيرة؛ حيث قد أكدت الغرفة التجارية في مدينة إسطنبول العاصمة التركية، منذ صباح يوم أمس الأحد ـ ـ الموافق يوم الثاني من شهر أغسطس الراهن لعام 2018م الجاري ـ ـ تؤكد على أن أسعار التجزئة للسلع والمنتجات في أكبر مدينة تركية ألا وهي مدينة اسطنبول العاصمة التركية كانت قد ارتفعت تلك الأسعار للتجزئة على نسبة تساوي الـ 2.23% هذا يكون بالنسبة إلى وعلى أساس شهر أغسطس السابق لنفس العام 2018م الجاري، مما يعتبر اشارة في أحدث ما تم من ارتفاع للأزمة الاقتصادية وهي التي تضرب البلاد في الفترة الأخيرة وخاصة التي جاءت من تصريحات دونالد ترامب من واشنطن عن احتمالية فرض عقوبات على تركيا.

الليرة التركية تنهار وتحدث مزيدًا من الأزمات الاقتصادية التي ضربت البلاد مؤخرا:

وعليه قد صعدت أسعار أيضا السلع في عالم الجملة في مدينة إسطنبول العاصمة التركية، هذه المدينة العريقة التي يعيش فيها عدد من السكان قد بلغ نحو خمس سكان دولة تركيا كلها وهم الذين يكون البالغ عددهم حاليا حوالي الـ 81 مليون نسمة، أي بها نسبة الـ 3.80% وهذا الارتفاع بهذه المسبة هي تكون على أساس شهري في شهر أغسطس الماضي ومن ثم هي تصل فيها نسبة الزيادة السنوية إلى ما يقرب من نسبة الـ21.47 في المائة.

ولقد كانت السلطات التركية منذ وقت سابق قد أعلنت في ما مضى أنه قد تم رفع أسعار فواتير الكهرباء في البلاد، وهذا سوف يكون ابتداء من اليوم الأول من شهر سبتمبر الجاري اي في يوم السبت أول أمس حيث قد تم بالفعل رفع الأسعار الخاصة بقيمة فواتير الكهرباء الى نسبة الـ 14% بالنسبة الى الاستعمال الصناعي وهناك ارتفاع على نسبة الـ 9% في قيمة فواتير الكهرباء بالنسبة إلى الاستخدام المنزلي.

ومن ثم قد وصل قيمة التضخم في الازمات الخاصة بالاقتصاد التركي في دولة تركيا حاليا إلى نسبة تضخم بلغت الـ 15% لهذا العام الحالي 2018م، وهذا يعد حدث لم يحصل من قبل فهو حدث للمرة الأولى منذ عام 2003م السابق، هذا الأمر الذي أدى إلى الدفع بكل الأسعار لأي منتجات أو سلع إلى نسبة الارتفاع العالية ومن ثم قد أدى وأثقل على كاهل كافة المواطنين المستهلكين في دولة تركيا.

حاليا يعيش الاقتصاد التركي نسبة عالية من التضخم وأدى إلى أزمة خانقة قاتلة في دولة تركيا، كان هذا على إثر انهيار العملة المحلية وهي سعر الليرة التركية، وهذه هي التي فقدت نسبة تعادل الـ 42% من قيمتها المالية والذي حدث منذ بداية العام الجاري 2018م الحالي، وهذا هو حاليا ما يمثل انهيارًا يكون غير مسبوق في ما هو يعتبر قيمة مالية لهذه العملة التركية ـ الليرة التركية.

ما وصلت إليه الليرة التركية اليوم من الانهيار في الأونة الأخيرة:

أصبحت الليرة التركية الآن في ضمن أسوأ العملات بالأسواق الناشئة بالنسبة إلى عام 2018م الحالي. حيث أنها قد انخفضت في سعرها في مقابل العملة الأمريكية ـ الدولار في خلال نفس الفترة على نسبة بلغت الـ 43.6%، ومن ثم يليها في المرتبة للانخفاض القاتل وهي المرتبة الثالثة هو الريال البرازيلي، وهو الذي هبط على نسبة الـ 20.3%.

كان قد إرتأى المتخصصون في تركيا أن شهر أغسطسيعتبر هو الأسوأ في تاريخ الاقتصاد التركي من حوالي الـ 10 سنوات، لأنه فيه قد فقدت الليرة التركية العديد من قيمتها من بعدما تضرر هذا الاقتصاد التركي من معاناته من التضخم بسبب تضيقات الخناق وهي الأمريكية مؤخرًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *