الرئيسية / منوعات / أهلا مدارس تشتعل في ثاني يوم لها بسبب اقتراب موعد بدء الدراسة
أهلاً مدارس
د. علي مصيلحي يعقد مؤتمر لمعرض أهلا مدارس

أهلا مدارس تشتعل في ثاني يوم لها بسبب اقتراب موعد بدء الدراسة

معرض أهلا مدارس مستمر اليوم الثاني له وحيث تم فتحه في يوم الأربعاء ـ ـ الموافق يوم التاسع عشر من شهر سبتمبر الراهن لعام 2018م الجاري ـ ـ هو على استمرار لاستقبال كافة المواطنين لليوم الثاني له وهو يوم غدا، الخميس ـ ـ الموافق يوم العشرين من شهر سبتمبر الراهن لعام 2018م الجاري ـ ـ حيث كان يباع في معرض أهلا مدارس كل وكافة احتياجات ومستلزمات المدارس من الشنط المدرسية وغيرها من كراسات واسكتشات وكتب خارجية وأقلام ومساطر … إلخ وجميعها لها أسعار مخفضة بحيث تصل هذه التخفيضات إلى نسبة النصف تقريبا أي الـ 50% لكي يتم التخفيف في الأعباء على كل المواطنين، من حيث يستقبل هذا المعرض كثير من الجمهور في يوم غدا ويكون بداية واعتبارا من تمام الساعة الـ 10 صباحا إلى تمام الساعة الـ 10 مساء ويستمر إلى يوم الـ 25 من شهر سبتمبر الجاري لعام 2018م الجاري .

معرض أهلا مدارس تم افتتاحه اليوم الأربعاء وهو على مساحة تصل لـ 7 آلاف متر في مركز القاهرة الدولي:

هذا حيث قد وضح معالي الدكتور على المصيلحى، وهو وزير التموين والتجارة الداخلية في مصر، حيث أنه قد افتتح المعرض اليوم الأربعاء، وهو يعد على مساحة تتخطى الـ 7 آلاف متر في مركز القاهرة الدولي الخاص بالمؤتمرات وكان بحضور كافة الجهات المشاركة المعنية.

ومن ثم يحتوي ويشتمل معرض “أهلا مدارس” على كل المستلزمات وهي الدراسية، كذلك قد تم تخصيص ما يعد جناح كامل ليتم فيه عرض كل المنتجات وكل السلع الاساسية وهي الغذائية والتي هي مثل المربى والحلاوة وأيضا الجبن وكذلك الألبان واللحوم التي هي الطازجة والمجمدة لكي يتم توفير هذه السلع الغذائية لطلاب المدارس على مختلف مراحل التعليم المتنوعة وهذا يكون على أقل الأسعار التي تكون عن مثيلاتها في ضمن الأسواق الأخرى.

كذلك قام السيد معالي وزير التموين السيد د. علي مصيليحي بإلقاء كلمة كانت من مقدماتها تلك الكلمات وهي
“ياريت بلاش الكسور في الثمن”،
حيث بدأ بهذه الكلمات التي قد طالب فيها معالي الدكنور على المصيلحى وزير التموين والتجارة الداخلية، على بعض العارضين بأن تتم تخفيضات هي إضافية  بداخل قيمة الأسعار لكل مستلزمات المدارس في معرض “أهلا مدارس”، وهو قائلا وقتها أنه لا بد من تخفضوا على اكثر من ذلك ولمرة اخرى لتخفض هذه الأسعار تانى، فقال هؤلاء العارضون ردا على معالي الوزير وقالوا أنهم سوف يخفضون مرة اخرى وهم سعداء بالتخفيض وهذا ما قالوه بالنص على لسانهم:
“هنخفض وإحنا مبسوطين”.
وفي أثناء ما كان يتفقد معالي الوزير لهذا المعرض كان قد سأل عن سعر لإحدى الأشياء من المستلزمات وعلى الأخص هي كانت شنطة مدرسية ومن ثم وجدها لها سعر الـ 119 جنيها من بعد ما نزل عليها من التخفيض، ومن ثم قد مازح معالي الوزير وضحك مع الشخص العارض وقال وهو مطالبا بأن يتم زيادة تخفيضها لكي تصل إلى قيمة مبلغ الـ 110 جنيهات وحينها قد لاقى هذا الطلب قبولا شديدا من قبل العارض بلا تردد، وهو كان قائلا أنه سوف نخفض لمرة ثانية لكي ندعم المواطن الذي هو محدود الدخل وهذا نص ما قاله العارض على لسانه:
“هنخفض تانى لدعم المواطن”.
هكذا جاءت معارض أهلا مدارس وبها الكثير من التخفضيات ولا تزال مستمرة في العرض للاشياء الدراسية مع زيادة من التخفيضات اكثر فأكثر حتى يصل السعر لأقل سعر ممكن يكون عليه المنتج حتى يدعم المواطنين في موسم اقبال المدارس الذي يعاني فيه المواطن من عبء شراء مستلزمات الدراسة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *