الرئيسية / اخبار الرياضة / تأهل الدراويش في مباراة الاسماعيلي أمام الكويت بركلات الترجيح بنتيجة (4/ 2)
إرحل
هتف الجماهير بكلمة إرحل بسبب 3 هزائم متتالية

تأهل الدراويش في مباراة الاسماعيلي أمام الكويت بركلات الترجيح بنتيجة (4/ 2)

بداية كان قد تقدم فريق الكويت وهو الكويتي بتسجيل هدف كان نظيف بلا مقابل في مرمى شباك فريق الدراويش في مباراة الاسماعيلي اليوم الخميس ـ ـ الموافق يوم السابع والعشرين من شهر سبتمبر الراهن لعام 2018م الجاري ـ ـ من خلال اقامة تلك المباراة وهي التي اقيمت في ما بين الفريقين في لقاء الإياب بينهما ضمن الدور رقم الـ32 من بطولة كأس زايد للأندية والأبطال، أو ما تسمى بـ “البطولة العربية”.

هذا حيث قد أحرز اللاعب النجم جمعة سعيد، وهو لاعب مهاجم فريق الكويت وهو الكويتي، هذا الهدف الأول في اللقاء وهو الأول لفريق الكويت الكويتي عند الدقيقة رقم الـ 22 من بداية المباراة ومن عمر اللقاء الحقيقي حيث قد انفراد اللاعب بمرمى شباك الحضري.

كيف جاءت الأهداف في مباراة الاسماعيلي التي أقيمت اليوم ضد فريق الكويت الكويتي:

هذا وقد جاءت هذه الدقيقة وهي رقم الـ 70 في الشوط الثاني من عمر اللقاء الفعلي؛ لكي ينجح فيها فريق الكويت في أن تتم له إضافة هذا الهدف الثاني له وكان مسجلاً عن طريق هذا اللاعب النجم وهو فهد الهاجري، لكي تتوالي فعليا وعلى إثرها كل الفرص التي أصبحت فرص ضائعة من كلا الجانبين، ومن ثم ينتهي الوقت الأصلي لهذه المباراة بأنه قد فاز الفريق أصحاب الضيافة.

ومن ثم قد تم الاحتكام إلى ضربات أو ركلات الترجيح وهي التي كان قد حسمها فريق الدراويش أو الاسماعيلي لصالحه بهذه النتيجة وهي التي ساوت الـ 4 ـ 2 لكي ينتزع لنفسه وللاعبيه بطاقة التأهل إلى الدور الذي هو ثمن النهائي من البطولة العربية.

ولقد وقعت اشتباكات كبيرة مدوية وهي كانت اشتباك عن طريق الأيدي في ما بين الشوطين في ضمن اللقاء في ما بين فريق الكويت الكويتي وبين فريق الإسماعيلي المصري، من حيث أنه قد قال مراسل خاص بـ قناة وهي “أبوظبي” الرياضية؛ عن أنه اشتعلت ونشبت اشتباكات كانت هي قوية وعنيفة في ما بين لاعبي كل من الفريقين فريق الاسماعيلي المصري وفريق الكويت الكويتي؛ وهذا حدث فعلا مع نهاية الشوط الأول وهو الذي نشأ في ما بين الكويت وبين الإسماعيلي، بحيث قد وصلت هذه الاشتباكات بينهما إلى حد الضرب بواسطة الأيدي في ما بين الجهاز الفني لنادي الإسماعيلي المصري وبين الجهاز الفني لنادي الكويت وهو الكويتي.

وقال أيضا المراسل أنه قد وقعت هذه الاشتباكات العنيفة أيضا مع حكم اللقاء، وهذه الأمور وصلت وكانت قد تطورت بسرعة في ما بين بين الجهازين، وأن هذه الاشتباكات كانت عن طريق الأيدي وهي كانت ضد كابتن سعفان الصغير وكابتن عمرو فهيم.

وعليه اختتمت هذه المباراة ـ وهي مباراة الاسماعيلي بأنه قد فاز وانتصر فريق الإسماعيلي المصري بهذه الثنائية في مقابل لا شيء وهذا قد كان في مباراة ولقاء الذهاب، لذا كان لا بد من اللجوء إلى ضربات أو ركلات الترجيح لأنه قد تقدم فريق الكويت وهو الكويتي في ضمن وقت الشوط الأول بهذا الهدف نظيف وعليه هو ايضا سجل نفس النتيجة في اللقاء حيث فاز فريق الكويت الكويتي في مباراة الاياب على نفس نتيجة الاسماعيلي في مباراة الذهاب وهي كانت هدفين في مقابل لا شيء لذا كان هناك اضطرار الى ركلات الترجيح التي انصفت فريق الاسماعيلي وجعلته يتأهل إلى الدور ثمن نهائي من البطولة العربية حيث قد جاءت النتيجو وهي تساوي الأربعة أهداف في مقابل الهدفين مما أثار ضغينة لاعبي والجهاز الفني لفريق الكويت الكويتي وأدى إلى نشوب الاشتباكات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *