الرئيسية / اخبار مصر / منظومة النقل الذكي وإجراءات بدء تطبيقها على 6 طرق هي مرحلة أولى لها بموافقة الحكومة
منظومة النقل الذكي
تنفيذ منظومة النقل الذكي الجديدة في مصر

منظومة النقل الذكي وإجراءات بدء تطبيقها على 6 طرق هي مرحلة أولى لها بموافقة الحكومة

منظومة النقل الذكي تنول موافقة الحكومة والبدء في تنفيذها حيث قد عقد السيد الدكتور مصطفى مدبولى، وهو رئيس مجلس الوزراء، وهو معالي وزير الإسكان والمرافق وأيضا المجتمعات العمرانية، في خلال اليوم جلسة واجتماعاً لكي يتم استعراض دراسة عن الجدوى وهي الاقتصادية وهي التى تم إعدادها ليتم تنفيذ هذه الـ منظومة النقل الذكي الجديدة، وهذا يكون بحضور كل من وزيرى النقل والاتصالات، وكل من مسئولى وزارات وهي: الدفاع والداخلية والنقل والصحة وهم المعنيين بهذا.

منظومة النقل الذكي يتم تنفيذها على مراحل بعمل ستة طرق جديدة لها كمرحلة أولى:

جاء على بداية هذا الاجتماع، أنه قد تم تقديم عرض عن كل ما تم اتخاذه من هذه الاجراءات وكل دراسات تتعلق بهذه المنظومة عن النقل الذكي، من حيث أنه قد تمت الاشارة إلى أن مجال عمل دراسة الجدوى وهي الاقتصادية لهذه المنظومة سوف يشمل حوالي 20 طريقاً وهذا يكون هو مرحلة أولى في أطوال كانت قد وصلت إلى نحو 6000 كم، وأنه من المقرر أن يتم عملها وتجهيزها بهذه البوابات وايضا بنقاط التحكم وفي تدبير وتركيب الشبكات وعمل الجسور المعدنية وتلك المعدات وهذه المستشعرات عليها، يعتبر هذا إلى جانب أن يتم إنشاء المراكز وهي الرئيسية وتدبير الأجهزة وتجهيز المعدات وتلك البرامج اللازمة لعمل تشغيل المنظومة، وأن يتم إنشاء محفظة إلكترونية وأيضا نظام للدفع وطريقة التحصيل الإلكتروني، هذا يكون فضلاً عن توفير عملية الربط بين المركز الرئيسى وبين نقاط التحكم على هذه الطرق، كما احتوت ايضا الدراسات على كل الامور المتعلقة بعملية التشغيل وعمل الصيانة على مدة عشر سنوات.

أيضا تمت الموافقة على موعد بدء الاجراءات وهي التنفيذية لتطبيق هذه المنظومة النقل الذكى على حوالي 6 طرق من هذه الطرق في المرحلة الاولى وهم طرق من ( القاهرة إلى الاسكندرية الصحراوى- القاهرة إلى الاسماعيلية إلى بورسعيد- القاهرة إلى السويس الصحراوى- القاهرة إلى القطامية العين السخنة- وطريق الدائرى الاقليمى – وطريق شبرا إلى بنها)،

قد شدد معالي الدكتور مصطفى مدبولى، رعلى وجود إدارة تكون على أعلى مستوى لهذه المنظومة، وأن يتم الانتهاء من عمل تدقيق لهذه الارقام والحسابات وهي المختلقة المتعلقة بهذه الدراسة عن الجدوى الاقتصادية للمنظومة، من قبل البدء فى عملية التنفيذ، مع القيام بتكليف أحد المكاتب الاستشارية وهي العالمية بالمشاركة بأعمال المشروع مع هذه اللجنة المكلفة.

ويشير معالي الدكتور مصطفى مدبولى في خلال الاجتماع، إلى أن تلك المنظومة في النقل الذكى سوف تسهم على قدر كبير فى تخفيض نسب الحوادث، وعلى تحسين أداء كل شبكات الطرق بما سوف يساعد فى تخفيض الرحلات مما سوف يؤدى بدوره إلى تقليل معدلات إستهلاك الوقود ومن رفع كفاءة أداء تلك التجارة، يعتبر هذا فضلاً عن ما سوف تسهم به هذه المنظومة فى رفع الإعتماد على تلك التكنولوجيات الحديثة في عملية فرض وإنفاذ القانون، وعلى دورها في تسريع الإستجابة للطوارئ الموجودة على الطرق، وتسهم في تقليل وتخفيض نسب التلوث فيها، وما أيضا سوف توفره من آليات لعمل تطيبق لقانون المرور الجديد، وعلى رفع القدرة على ان تتم ملاحقة ومتابعة كل الهاربين، هذا يكون بالاضافة إلى أن يتم الوصول لهذه الرؤية وهي الشاملة وتكون متواصلة لهذه التحركات وسواء هي مركبات أو أفراد، هذا يعتبر فضلاً عن دورها في عمل توحيد سياسة عن تسعير الخدمات وعن الدقة في تسجيل هذه المخالفات، ويتم خلق فرص هي إستثمارية جديدة وهذا ما سوف يستتبعه من تحسين ضمن المؤشرات العالمية لعملية الإستثمار في مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *