الرئيسية / أخبار التكنولوجيا / اليوم الاثنين موعد انطلاق الصاروخ الحامل للقمر الصناعي الإماراتي خليفة سات وساعات قليلة لبداية اطلاقه
خليفة سات
القمر الصناعي الجديد الاماراتي خليفة سات

اليوم الاثنين موعد انطلاق الصاروخ الحامل للقمر الصناعي الإماراتي خليفة سات وساعات قليلة لبداية اطلاقه

خليفة سات هو قمر صناعي إماراتي يبدأ وينطلق نقله بالصاروخ الحامل للقمر الجديد خليفة سات؛ بحيث يؤكد مركز محمد بن راشد لعلوم الفضاء على أنه يتم حاليا عمليات نقل الصاروخ وهو الحامل لهذا القمر الصناعي الجديد الاماراتي خليفة سات إلى أن يوجد في داخل مداره،وهو من المقرر أن يتم اطلاقع في غضون ساعات من الآن اليوم الاثنين فجرًا.

هذا وقد نشر مركز محمد بن راشد لعلوم الفضاء مقطع من فيديو لكل عملية نقل هذا الصاروخ من خلال موقع التدوينات القصيرة وهو تويتر، وقال عنه أنه:

“نقل الصاروخ H-IIAالذى سيطلق خليفة سات إلى مداره إلى قاعدة الإطلاق فى مركز تانيجاشيما الفضائى، استعدادا لإطلاقه خلال ساعات قليلة”.

من جهة أخرى، كانت قد شهدت كل أنحاء دولة الإمارات مزيدا من أجواء احتفالية، بحيث بدأ في تزيين برج خليفة من باب الاحتفال بهذه المناسبة، في حين كان قد تصدر هاشتاج خصيصا عن القمر الجديد “خليفة سات” لكل قائمة التدوينات التي هي الأكثر تداولا على موقع تويتر بدولة الإمارات.

خليفة سات يبدأ في الانطلاق في غضون ساعات من الآن اليوم الاثنين فجرًا على الصاروخ المخصص لحمله:

في هذا المضمار قد أوضح السيد عامر الصايغ وهو يكون مدير مشروع القمر الصناعي الجديد وهو «خليفة سات» في مركز محمد بن راشد لعلوم الفضاء، عن أنه تلك الاختبارات النهائية اليت أجريت ليتم إطلاق القمر الصناعي الجديد تمت بكل نجاح كبير، وأنه خلال ما هو أقل من الـ 24 ساعة القادمة من قبل الإطلاق سوف تشهد متابعة قريبة من كل مهندسي المركز في داخل غرفتي عمليات موجودة في المحطة الأرضية في داخل مركز تانيغاشيما وهو الفضائي باليابان، ولقد أضاف عن أن أولى هذه المهمات لهذا القمر الصناعي الجديد هي سوف تكون التقاط هذه الصورة التي هي تم الاتفاق على أنها سوف تكون مدهشة مفاجأة.

حاليا تعيش دولة الامارات العربية المتحدة ما يسمى بساعات حاسمة؛ لذا يوضح عامر الصايغ؛ عن إن الساعات القليلة القادمة هي تعتبر بجد حاسمة وأيضا حساسة، هذا لكونها تحمل كل مجهود لهذه السنوات الأخيرة وهي تعد خطوة تاريخية لكل المهندسين الإماراتيين وهم الذين صنعوا القمر الجديد «خليفة سات» على شكل كامل، ولهذا فإنه يوجد هناك متابعة وقتية ولحظية لكل تلك التفاصيل لعملية التجهيز وعملية الإطلاق.

ولقد شرح الصايغ كافة تفاصيل الساعات القليلة القادمة من حيث بداية الاستعداد والتجهيز لتلك المشروع الوطني الهائل، موضحاً أن هذه الاختبارات والتجارب النهائية لاطلاق القمر كانت قد كشفت الاستعداد والتجهيزات التامة لبداية الإطلاق، من حيث تم إجراء عمليات عن محاكاة لبداية الإطلاق وما بعدها، هذا فضلاً عن تجهيز وتشغيل أجهزة القمر الصناعي الجديد «خليفة سات».

وقال أن تركيب القمر الجديد على الصاروخ الياباني المسمى (H-IIA) سوف يتم على مرحلتين، وتكون الأولى مرحلة ميكانيكية، ويثبت فيها القمر بالأسلوب الفني وهي تمنع حدوث أية اهتزازات للقمر، ووضح أيضا أن المهندسين وكل فريق العمل الياباني هم المسؤولون عموما عن هذه المرحلة، بينما كانت المرحلة الثانية هي عبارة عن التركيب الكهربائي ويكون من خلالها عملية التأكد على الجاهزية الفنية لهذا القمر وعلى وجوده بشكل سليم على متن هذا الصاروخ، ومن ثم تستمر هذه المرحلة بصورة يومية وايضا بشكل حثيث ليصل إلى يوم الإطلاق.

من الجدير بالذكر أن القمر خليفة سات هو أول قمر صناعى يبدأ بناؤه بالإمارات على أيدى مهندسين إماراتيين بكامله، مما يساعد على أن يبدأ في اعداد جيل رائد فى علوم الفضاء، ويكون قمر مخصّص لأهداف رصد الأرض وهو يعتبر إنجازاً سوف يسهم فى عملية ترسيخ لمكانة الإمارات على أنها دولة رائدة ضمن قطاع علوم الفضاء عالميا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *