الرئيسية / منوعات / تناول الثوم بإفراط له أضرار عديدة منها الغثيان
الثوم
اضرار زيادة أكل الثوم

تناول الثوم بإفراط له أضرار عديدة منها الغثيان

يعتبر نبات الثوم هو من الخضراوات وهو من النباتات التي تعتبر وكأنها بهارات بحيث هي التى تضاف إلى الكثير والعديد من الأطعمة وهو يتضمن ويحتوي الثوم على العديد من العناصر الغذائية الهامة يحتوي على مزيد من فيتامينات ومن معادن وغيرها من باقي احيتاجات الجسم، حيث أن الثوم دائما ما يمد الجسم بكثير من فوائد صحية عديدة، ولكن هناك مساوئ تأتي حين و عند الإفراط فى أكله و تناوله مما يسبب أضرار صحية كثيرة، وهي التى تأتي تبعا لما حدث من دراسات حديثة ننشرها لكم في ما يلي من سطور؛

أضرار تناول الثوم بكثرة تعرف عليها فيما يلي:

حدوث تلف في الكبد

هذا حيث أنه الإفراط فى أكل و تناول الثوم، ممكن أن يسبب السمية وهي التي تصيب الكبد وهذا يكون تبعا ووفقاً لحدوث دراسة هندية، وهي التى كانت قد سجلت نتائجها في ضمن تقرير كانت قد نشرته جامعة ولاية بنسلفانيا، وعن إنه ـ اي الثوم ـ يسبب أيضاً حدوث تلف في الكبد .

يسبب الإكثار في تناول الثوم حدوث رائحة كريهة تصدر من الفم حين التحدث

بالغعل يسبب تناول وأكل الثوم بالإفراط فى أكله وتناوله ـ أي الثوم ـ يسبب صدور رائحة كريهة توجد في الفم، وهي التى من الممكن أن تترك آثارها السيئة على فرشاة الأسنان، كذلك يعتقد هؤلاء وهم بعض من الخبراء يعتقدوم بأن هذه المواد الكيميائية التي توجد في داخل الثوم وهي التي تساهم في صدور رائحة في الفم كريهة هذه هي تعتبر نفس المواد الكيميائية وهي التي تجعل له مزيدا من فوائد كثيرة أيضًا.

حدوث والإصابة بالغثيان أو القيء عند الإفراط في تناوله:

جاء تبعا إلى التقرير الذي تم نشره في المعهد الوطني للسرطان، أنه من الممكن أن يسبب الافراط في أكل و تناول الثوم خاصة لو كان تناوله على معدة فارغة حدوث شيء من الغثيان أو ممكن أن يحدث الشعور بالقيء أو يؤدي للشعور بالحرقة، وهذا هو ما أثبتته تلك الدراسات الحديثة عن أن تناول الثوم بواسطة الفم فأنه يمكن أن يكون سبب في حدوث الاحساس بالحرقة في فم المعدة والشعور بالغثيان احيانا.

الاصابة بالإسهال من أعراض الإفراط بتناول الثوم

من الممكن أن يسبب الافراط في تناول الثوم خاصة لو كان على معدة فارغة لحدوث والاصابة بالإسهال وهذا هو ما أشارت إليه التقارير عن آخر تحديثات هو تشير إلى أن الثوم يمكنه أن يسبب وجود غازات في البطن وبالتالي ممكن أن يؤدي إلى حدوث الإسهال .

زيادة في نسبة التعرق تحدث بسبب الإفراط في تناول الثوم

تشير العديد من الدراسات وهي السريرية، إلى أن الإفراط في تناول الثوم له كثير من الآثار الجانبية وهي مثل الشعور وحدوث التعرق الزائد والمفرط.

الشعور بالدوخة من أثار زيادة أكل الثوم

تؤكد إحدى الدراسات الحديثة على أن الإفراط و الإكثار في أكل وتناول الثوم من الممكن أن يكون له عدد من الأثار الجانبية وهي التى يكون منها مثلا الشعور بالدوخة.

ممكن أن يؤدي زيادة أكل الثوم إلى تغيرات الرؤية

لوحظ أن عملية ابتلاع الثوم من الممكن أن تؤدي إلى حدوث حالة وهي تسمى الـ hyphema ، هذه الحالة تشير إلى حدوث نزيف في داخل العين،  وقد اتضح أن تناول جرعات كبيرة من الثوم، ولأنه هو مضاد للتخثر مما قد يسبب فقدان هو دائم للرؤية.

تواجد الصداع

ممكن زيادة أكل الثوم الخام ممكن أن يؤدي إلى الإصابة بالصداع النصفي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *