الرئيسية / اخبار العرب / تصريحات وزير المالية السعودي حول توضيح أنه لانية في تغيير الرسوم للوافدين إلى المملكة ولا زيادة في أسعار الطاقة
وزير المالية
الميزانية السعودية في مؤتمر صباح اليوم

تصريحات وزير المالية السعودي حول توضيح أنه لانية في تغيير الرسوم للوافدين إلى المملكة ولا زيادة في أسعار الطاقة

تصريحات معالي وزير المالية السعودي وهو محمد الجدعان في داخل فعاليات هذا المؤتمر الصحفي، الذي قد أقيم صباح اليوم الأربعاء ـ ـ الموافق يوم التاسع عشر من شهر ديسمبر الراهن لعام 2018م الجاري ـ ـ حول تلك القضية التي أثير حولها هذا الجدل وهو المثار حول شأن تلك الأزمة والمسألة التي اذيعت عن أنه سوف يتم تغيير الرسوم وهي المفروضة على كل الوافدين إلى المملكة العربية السعودية.

تأكيدات معالي وزير المالية السعودي حول عدم وجود نية لتغيير الرسوم للوافدين ولا رفع أسعار الطاقة:

يؤكد معالي وزير المالية السعودي، وهو محمد الجدعان، في خلال فعاليات مؤتمر صباح اليوم الأربعاء، في المؤتمر الصحفي الذي كان مقام وهو أن كل أسعار الطاقة التي توجد حاليا في المملكة العربية السعودية هي لن تشهد أية ارتفاع أو زيادة في خلال هذا العام المقبل وهو عام 2019م، ولكن أو إلا أنه كان قد أشار إلى عمل إجراء يكون عبارة عن مراجعة لكافة أسعار البنزين فقط.

هذا حيث أنه قد قالت الحكومة السعودية في المملكة العربية السعودية؛ عن أنها سوف تفرض رسوما مالية على كل تعيين لهؤلاء الوافدين وعلى ايضا استخراج أية تأشيرات تخص أمر الإقامة لكل عائلاتهم وأنه من المقرر أن تكون عملية رفع قيمتها و زيادتها خلال العام القادم وهو عام 2019م وهذا جاء في ضمن إطار سياسة هي خاصة بتشجيع توظيف كل من المواطنين السعوديين وهذا يكون بدلا من الوافدين الأجانب، في حين أنه يضغط هذا القطاع الخاص وهذا يكون من أجل عمل تأجيل لهذه الزيادة في الرسوم.

ولقد أضاف معالي وزير المالية وهو محمد الجدعان عن أن أسعار الوقود ـ او الطاقة والبنزين ـ هي حاليا تخضع فقط إلى نوع من مراجعة من المفترض أنها مراجعة دورية تقوم المملكة ممثلة في وزراة المالية بعملها كل فترة محددة، لكن حاليا أكد على أنه لا توجد أية نية لرفع وزيادة أية أسعار تخص مواد الطاقة على عام مقبل وهو عام 2019م، وعلى موجب تلك السياسة وهي المعلنة منذ وقت سابق، فإنه بالنسبة إلى كل أسعار الوقود وهي المحلية في المملكة العربية السعودية والتي هي مواد الطاقة مثل البنزين ـ ومثل الديزل ـ ومثل الكيروسين ـ فهي من الممكن أن تزيد في عام قادم وهو عام 2019م.

وعلى صعيد آخر، قد أكد وقال معالي وزير الطاقة السعودي، وهو خالد الفالح، أيضا في صباح اليوم الأربعاء، عن إن ميزانية المملكة العربية السعودية للعام القادم الذي هو على الأبواب حاليا لا يفصلنا عنه سوى أيام قلائل وهو عام 2019م، وهي التي كان قد تم إقرارها في يوم أمس الثلاثاء، هي كانت قد خصصت للإنفاق على مجال الطاقة مبلغ هو ما يفوق عدد الثلاث أضعاف من كل مخصصات ميزانية ذلك العام الماضي 2018م.

وأيضا قد صرح معالي وزير الطاقة السعودي وهو خالد الفالح، على صفحة حسابه الخاصة على موقع التغريدات القصيرة وهو موقع “تويتر”، أنها قد تضمنت تلك الميزانية بحيث تم تخصيص مبلغ يصل لقرابة الـ 33 مليار ريال سعودي، أي مبلغ يكون هو أكثر من مبلغ الـ 8.7 مليار دولار، ليتم منه الإنفاق الحكومي في ضمن وداخل قطاعات الطاقة وقطاعات الصناعة وقطاعات التعدين وأيضا قطاع الخدمات اللوجستية، أي أنه يعتبر مبلغ ما يتعدى ويزيد عن مقدار الثلاثة أضعاف عن ما تم تخصيصه من مبالغ في داخل الميزانية السابقة للعام السابق وهو عام 2018م الذي على وشك الانقضاء المنصرم بعد ايام قليلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *