الرئيسية / اخبار العرب / خادم الحرمين الشريفين يستمع إلى تأدية القسم للوزراء والأمراء وأعضاء الشورى الجدد
السعودية تحذر مواطنيها
تحذر السعودية مواطنيها بالهند

خادم الحرمين الشريفين يستمع إلى تأدية القسم للوزراء والأمراء وأعضاء الشورى الجدد

اليوم الثلاثاء أول يوم في العام الجديد يتشرّف فيه كل أصحاب السمو الملكي من الأمراء وأصحاب المعالي الوزراء، وأيضا أعضاء مجلس الشورى بتأدية القسم وهو كان أمام خادم الحرمين الشريفين سمو الملك سلمان بن عبد العزيز، بداخل قصر اليمامة في مدينة الرياض، في عقب صدور كل الأوامر الملكية الكريمة بأمر تعيينهم في مهام مناصبهم الجديدة.

ولقد أدّى القسم عدد من الأمراء وهم كل من الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبد العزيز، وهو في مهام وزير الدولة وعضو مجلس الوزراء، وسمو الأمير عبد الله بن بندر بن عبد العزيز، وهو في مهام معالي وزير الحرس الوطني، ومعالي وزير الدولة وعضو مجلس الوزراء السيد الدكتور فهد بن عبد الله المبارك.

تأدية القسم أمام خادم الحرمين اليوم لعدد من الأمراء والوزراء الجدد:

أيضا أدّى القسم معالي وزير التعليم السيد الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، ومعالي وزير الإعلام وهو تركي بن عبد الله الشبانة،

وكان نص القسم هو:

“أُقسم بالله العظيم أن أكون مخلصًا لديني، ثم لمليكي وبلادي، وأن لا أبوحَ بسرّ من أسرار الدولة، وأن أحافظ على مصالحها وأنظمتها، وأن أُؤدّيَ أعمالي بالصدق والأمانة والإخلاص”.

كذلك قد أدّى القسم سمو الأمير تركي بن طلال بن عبد العزيز وهو أمير منطقة عسير، سمو والأمير بدر بن سلطان بن عبد العزيز وهو يكون نائب أمير منطقة مكة المكرمة، وسمو الأمير فيصل بن نواف بن عبد العزيز وهو يكون أمير منطقة الجوف،

وكان نص هذا القسم كما يلي:

“أُقسم بالله العظيم أن أكون مخلصًا لديني، ثم لمليكي وبلادي، وأن لا أبوحَ بسرّ من أسرار الدولة، وأن أحافظ على مصالحها وأنظمتها، وأن أُؤدّيَ أعمالي بالصدق والأمانة والإخلاص والعدل”.

ولقد أدى القسم، عدد من أعضاء مجلس الشورى وهم العضو محمد بن حمود المزيد وأيضا السيد الأستاذ هزاع بن بكر القحطاني والعضو الأستاذ بندر بن محمد عسيري، وكان نص هذا القسم كما يلي:

“أُقسم بالله العظيم أن أكون مخلصًا لديني، ثم لمليكي وبلادي، وأن لا أبوحَ بسر من أسرار الدولة، وأن أحافظ على مصالحها وأنظمتها، وأن أُؤدّيَ أعمالي بالصدق والأمانة والإخلاص والعدل”.

ولقد تشرف جميعهم بالسلام على سمو خادم الحرمين، وأنهم استمعوا إلى كافة توجيهاته، مع حضور سمو وهو صاحب السمو الملكي سمو الأمير محمد بن سلمان وهو طبعا (ولي العهد، وايضا نائب رئيس مجلس الوزراء، ومعالي وزير الدفاع)، ومعالي وزير الدولة عضو مجلس الوزراء، السيد الدكتور مساعد بن محمد العيبان.

لقد ترأس سمو خادم الحرمين الشريفين، وهو الملك سلمان بن عبد العزيز، انعقاد جلسة واجتماع مجلس الوزراء، في صباح اليوم الثلاثاء، وهو كان في قصر اليمامة في مدينة الرياض. ولقد أفاد معالي وزير الإعلام، وهو تركي بن عبد الله الشبانة عن أن المجلس قد أصدر عدد من القرارات وهي كما يلي:

1ـ من بعد الاطلاع على هذه المعاملة المرفوعة من قبل وزارة الخارجية، ومن بعد النظر بقرار مجلس الشورى وهو رقم (229/ 58) وعلى تاريخ 14/ 2/ 1440هـ، لقد قرر مجلس الوزراء أمر الموافقة على هذين التعديلين وهما اللذين كانا قد تمّا على اساس ميثاق منظمة المؤتمر الإسلامي – وهو الموافق عليه في ضمن المرسوم الملكي وهو رقم (م/ 27) وعلى تاريخ 17/ 5/ 1430هـ-، ولقد أُعد أيضا مرسوم ملكي به.

2 ـ من بعد الاطلاع على هذا الذي قد رفعه معالي وزير الخدمة المدنية، ومن بعد النظر بقرار مجلس الشورى وهو رقم (230/ 59) ولتاريخ 15/ 2/ 1440هـ، قد قرر المجلس الموافقة على تلك المذكرة عن تفاهم بمجال التنمية الإدارية فيما بين حكومة السعودية وبين حكومة الجمهورية السودانية. وأُعد مرسوم ملكي بهذا.

3 ـ من بعد الاطلاع على تلك التوصية وهي المعدة بمجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية وهي رقم (23 – 12/ 40/ د) ولتاريخ 4/ 3/ 1440هـ، لقد قرر المجلس الموافقة على هذه المذكرة عن تفاهم فيما بين جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية وبين المديرية العامة لهيئة المحاكم في جمهورية إندونيسيا.

4 ـ من بعد الاطلاع على هذه التوصية وهي المعدّة بمجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، قد قرر المجلس الموافقة على تلك الترتيبات التنظيمية بالهيئة السعودية بالقضاء.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *