الرئيسية / اخبار مصر / وزارة التعليم عن التحقيق بأمر تداول إمتحان الكيمياء أولى ثانوي المسرب لعام 2019م
تعليم
وزير التعليم عن تسريب امتحان الكيمياء

وزارة التعليم عن التحقيق بأمر تداول إمتحان الكيمياء أولى ثانوي المسرب لعام 2019م

اليوم الأربعاء كانت قد تداولت العديد من صفحات لعدد من أولياء الأمور ومن طلاب وطالبات مرحلة الثانوى العام لهذا العام الحالي 2019م، تداولوا جميعهم صورة هي عن إمتحان الكيمياء في مرحلة الثانوية العامة ـ على الاخص الصف الأول الثانوى لعام 2019م، وهو الذى سوف يؤديه الطلاب والطالبات للصف الاول الثانوي العام 2019م في يوم غدا الخميس وهي تعتبر هو آخر امتحان فى ضمن تلك الاختبارات التجريبية وهي التى تجريها وتقوم بعملها وزارة التربية والتعليم فى نظام الثانوية التراكمية وهو الجديد.

موعد إمتحان الكيمياء للصف الأول الثانوي وقصة تداوله على الإنترنت:

هناك مزاعم عديدة أن عدد من أولياء الأمور يزعمون أن امتحان الكيمياء الذي سوف يؤديه طلاب ـ وطالبات الصف الأول الثانوى 2019م، وهو الذي يكون حاليا المتداول يقتنعون أنها هى نفس ذات الأسئلة تلك التى سوف يؤديها هؤلاء الطلاب ـ الطالبات في يوم غدا الخميس ـ ـ الموافق يوم الرابع والعشرين من شهر يناير الراهن لعام 2019م الجاري ـ ـ في الصباح الباكر على مستوى محافظات جمهورية مصر العربية.

هذا ومن جانبها، تؤكد وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى في مصر، عن أنه سوف يتم التحقيق فى ما هو قد تم تداوله بين الطلاب والطالبات وأيضا من قبل أولياء الأمور والطلاب من أجل التأكد من تلك المزاعم التي ذاعت عن تسريب لهذا الامتحان الكيمياء لكل طلاب الصف الأول من المرحلة الثانوية العامة لعام 2019م، وقالت تصريحات الوزارة إلى أنه سوف يتم التحقيق فى خلال هذا الأمر وأيضا تتم معرفة من هو الشخص أو الموقع المتسبب فى أن يخرج أسئلة امتحانات مادة الكيمياء لكل طلاب الصف الأول الثانوى من عام 2019م، التي انتشرت على مواقع وصفحات التواصل الاجتماعي وهو موقع فيس بوك.

من الجدير بالذكر، أن هذه الامتحانات لشهادة الثانوية العامة التجريبية كان هدفه هو اجراء عملية تدريب لكل الطلاب على مدى آلية طريقة الانتقال من قبل ثقافة الحفظ وحصد الدرجات إلى مجال الفهم والتعلم الحقيقي الفعلي، مما قد يساهم فى عملية تخريج الطلاب أو الطالب الذي يكون هو قادر على ان يدخل الى مجال المنافسة فى ضمن سوق العمل العالمي.

وفي نفس السياق قد قالت مؤسسة اتحاد أمهات مصر من أجل النهوض بالتعليم وهي السيدة عبير أحمد، عن إن أولياء أمور وكل طلاب الصف الأول الثانوي في خلال نظام الثانوية التراكمية التجريبية الجديدة هم أكدوا على صعوبة امتحان مادة الفيزياء وعن أن الأسئلة هي كانت غير مباشرة، في حين أنه كان فعليا أنه جيد للطلاب وهم الذين حصلوا على الامتحان في وقت تسريبه بيوم قبل الامتحان.

وهي قد أضافت في تصريحاتها الصحفية، عن أن السؤال وهو المعتاد لكل أولياء الأمور بنهاية عودة أبنائهم من أداء الإمتحان هو أصبح هل اسئلة الإمتحان وهو المسرب هي ذاتها نفس اسئلة الإمتحان اليوم أم لا؟، وتأتي اجابة الطالب يقول طبعا الأسئلة هي هي بالنص وعلى نفس ترتيب كل الأسئلة، وقالت أيضا إلي أن هناك بعض أولياء الأمور هم من يقوموا بالإجابة عن الإمتحان المسرب وهذا يكون من خلال عملية الاستعانة بهذا المدرس الخصوصي له، وقالت ايضا أنه لن نجمل الواقع، لأنه بنرصد اللي قد حدث بالفعل لكي نكشف عن عوار المنظومة ولكن بشكل عام. لذلك تأتي كل تسريبات الامتحانات هي نفس الاسئلة بالفعل ويجيب عنها الطالب الذي عرفها مسبقا ولكن الطالب الذي لا يعرفها يشعر بصعوبة الاسئلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *