الرئيسية / اقتصاد / عدم القدرة على التوقع الصحيح عند الاستثمار في الأسهم
الاستثمار
الاستثمار في الأسهم

عدم القدرة على التوقع الصحيح عند الاستثمار في الأسهم

الاستثمار في سوق الأسهم يمكن أن يكون وسيلة فعالة للوصول إلى حقيق الثروة والاستقرار المالي طويل الأجل. ومع ذلك فإن وضع المال في السوق يمكن أن يكون مثيراً للقلق بالنسبة لأولئك الذين بدأوا للتو رحلهم في الاستثمار. والخبر السار هو أن هناك طرق للحد من مخاطر السوق مع تحقيق عوائد ثابتة على مدى سنوات أو عقود.

لماذا تتقلب أسعار الأسهم باستمرار؟

الشيء الأكثر أهمية الذي يحتاج المستثمر إلى فهمه هو لماذا تتقلب الأسعار. وعلى الرغم من أن هذا قد يبدو وكأنه حدث عشوائي، إلا أن هناك أسباب وراء ارتفاع الأسعار أو انخفاضها. على سبيل المثال قد يرتفع سعر السهم بعد صدور تقارير الأرباح والتي قد تكون مرتفعة أو منخفضة إذا قرر المدير أو الموظف الرئيسي المغادرة. وقد تنخفض الأسعار أيضاً لأن المستثمرين يقومون ببيع أسهمهم لجني الأرباح.

يجب على المستثمرين الجدد الالتزام بأموال المؤشرات

طريقة سهلة للحد من المخاطر عند الاستثمار في سوق الأوراق المالية هو شراء صناديق المؤشرات. تهدف صناديق المؤشرات إلى تتبع الأداء العام للأسواق. تاريخيا عرض مؤشر ستاندارد آند بورز 500 عوائد سنوية قدرها 11% حتى بعد التراجع في فترات الركود والكساد العظيم. لذلك يمكن للمستثمر عادةً شراء أسهم في الصندوق والسماح لها بالنمو على مر السنين دون القلق بشأن الأداء اليومي أو الأسبوعي أو الشهري.

التنويع يساعد أيضاً على تقليل المخاطر

كقاعدة عامة، المحفظة الاسثمارية المتنوعة للغاية تشهد دائماً ارتفاع في المكاسب على مدى عدة سنوات مقارنة مع تلك التي تركز بشكل كبير في مجال واحد في تعاملاتها. هذا لأنه ليس كل قطاعات الاقتصاد ترتفع وتنخفض في نفس الوقت. من خلال التعرض لكل الشركات الرائدة والشركات الناشئة، يمكنك الحصول على مزيج من الأمان والنمو الذي يمكن أن يؤدي إلى عائدات ثابتة. غالباً ما تكون المحافظ المتنوعة مواكبة للسوق أو تتفوق على السوق في الظروف الاقتصادية الجيدة أو حتى السيئة بحسب الحالة الاقتصادية.

العمل مع الخبراء الماليين الذين تثق بهم

إن العمل مع شركة مثل White Gull Financial يمكن أن يجعل من السهل إنشاء محفظة تشعرك بالراحة معها. يمكن للمستشار المالي أن يعمل معك لتقييم أهدافك والمخاطر المحتملة على محفظتك لتحديد المزيج الصحيح من الأسهم للاستثمار فيه. على سبيل المثال فالمتداولون الذين يرغبون بالحصول على الأرباح السريعة دون النظر إلى قيمة الأسهم يستثمرون عادةً في شركات مثل Coke أو Unilever.

أما أولئك الذين يقدرون القيمة على الأرباح قد يرغبون بالاستثمار في شركات مثل Apple أو Amazon أو Alphabet. المستشار المالي قد يرشدك أيضاً إلى فهم مصطلحات مثل متوسط ​​تكلفة الدولار. وهذا ينطوي على شراء المستثمرين للأسهم حيث تنخفض الأسعار لتخفيض متوسط ​​تكلفة السهم. عندما يرتفع سعر السهم فوق متوسط ​​التكلفة لكل سهم، يكون الفرد قد حقق ربحا صافياً على الاستثمار.

قد يبدو شراء الأسهم مخيفاً لأولئك الذين لديهم خبرة قليلة في السوق. في بعض الحالات يتم إثارة مخاوف المستثمرين من قبل وسائل الإعلام التي ترغب في الإعلان عن كل تراجع في السوق كعلامة على الركود القادم. ومع ذلك ستتعلم مع مرور الوقت أن هناك فرصاً لكسب المال في كل من الأسواق صعوداً ونزولاً، مما قد يساعدك على البدء في الاستثمار بثقة مع أهداف واضحة ومحددة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *