الرئيسية / اخبار مصر / مكتبة الأسكندرية تقيم ندوة لعرض التراث الحضاري عبر العصور التاريخية لمدينة رشيد
الأسكندرية
الأسكندرية وندوات لمكتبة الأسكندرية

مكتبة الأسكندرية تقيم ندوة لعرض التراث الحضاري عبر العصور التاريخية لمدينة رشيد

مكتبة الأسكندرية تنظم ندوات حضارية منها ندوة ينظمها متحف الآثار وهو فيها يتعاون مع هذا المركز عن دراسات الحضارة الإسلامية الواقع في مكتبة الإسكندرية حيث تقيم وتنظم ندوة لكل هؤلاء الدارسين والعاملين في ضمن نطاق ومجال الآثار وهؤلاء المهتمين بكامل تراثنا الأثري فى ضمن ملتقاه الثقافي وهو الرابع لعام 2019م الحالي، وهذا سوف يكون على موعد تاريخ يومى وهما الـ 11 والـ 12 من شهر مارس القادم، وهي ندوة تحت عنوان الـ “التراث الحضارى فى مدينة رشيد عبر العصور”، وهي ندوة تتناول عدد من محاور اساسية عن مدينة رشيد العامرة بالكثير من التراث الحضارى والتراث الأثرى.

ندوات بمكتبة الأسكندرية توضح للمهتمين بالأثار التراث الحضاري لمدينة رشيد:

ومن ثم تأتى تلك الندوة لتوضح ضرورة الاهتمام بهذه المدينة العريقة وهي رشيد والاهتمام بنيتها الأساسية ومن ثم القيام بتحويلها إلى متحف مفتوح للزوار من سياح ومواطنين مصريين، من أجل الاستفادة من تلك المنازل والمساجد الأثرية التي هي تكثر في داخل المدينة فى ضمن عملية الترويج للسياحة الدينية بها، خصوصا وأن رشيد هي تعد ثانى مدينة مصرية يتواجد بها آثار إسلامية من بعد مدينة القاهرة العاصمة.

تعتبر مدينة رشيد هي من المدن القليلة التي لها كثير من شهرة عالمية فيما بين المدن المصرية، خصوصا من بعد اكتشاف حجر الرشيد فى خلال وقت الحملة الفرنسية على مصر وعملية البحث والدراسة على فك رموزه، بحيث أصبحت من بعده مدينة رشيد وعلى مقتضاه في ضمن قائمة تلك المدن العالمية فى الرتاث والإرث الحضارى، ايضا تعد مدينة رشيد هي متحفًا كبيرا ومفتوحًا من أجل العمارة الإسلامية بما لها من طرزها المختلفة، لهذا فهي تعد رشيد هي مدينة متفردة فىما لها من طابعها وتراثها المعمارى الخاص وهو الذى يمثل عصر وحقبة هامة فى التاريخ المصرى وهذا بدءًا من الحضارة المصرية القديمة ومرورا إلى عصرنا الحديث، فهى تعتبر اكبر شاهدًا على أحداث عديدة هي أثرت فى ظهورها وازدهارها وحضارتها ومدى أهميتها على انها هي مركز حضارى ومركز اقتصادى حيوى.

ومن ثم تدور هذه الندوة عن مدينة رشيد العريقة طبقا لهذه المحاور التي نسردها في ما يلي:

ـ ما يوجد في رشيد من آثار وتاريخ لهذه المدينة العريقة ـ رشيد على مر العصور القديمة، وما لها ايضا من آثار وتاريخ لمدينة رشيد على مر العصر الإسلامى، وما يوجد من تاريخ لمدجينة رشيد على مر العصر الحديث، وما هي عليه من التطور العمرانى والتنمية السياحية فى مدينة رشيد.

هذا وعلى نفس السياق قد ابهرت الدنيا ما كان من أول إصدارات لمكتبة الإسكندرية، حيث قال الاعلاميين عن أنها هي من أقدم مكتبات العالم فهذه المكتبة هي فؤريدة من نوعها بالعالم وهي ايضا تعتبر قطعة حيوية من التاريخ والثقافة، وهي تعد مكان لنشر وبث وتنوير الحضارة منذ أكثر من أعوام تصل لـ 2000 سنة، لأنها هي كانت من قبل ذلك تعد  قبلة لكل العلماء في خلال تلك العصور القديمة لكي يتم عن طريقها تبادل الثقافات.

ويعتبر أول إصدارات عن مكتبة الإسكندرية هو شيء بديع، لأنه يعد عبارة عن عدد هو يحكي عن قيم في ذاكرة العرب، فهو يعتبر حالة من الانبهار ومن المتعة ومن الجمال لهذه المكتبة وأن هذا الإصدار لذلك العدد الأول عن مكتبة الإسكندرية، هو قد استغرق حوالي العام والنصف.

فهذا العدد الأول من تلك الإصدارات لمكتبة الإسكندرية كان قد تم طباعته في شهر يناير الماضي، وهو تحت عنوان ذاكرة العرب،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *