الرئيسية / أخبار التكنولوجيا / تحذيرات ناسا من انفصال جبل جليدي كبير بحجم مدينة لندن عن القطب الجنوبي
ناسا
وكالة ناسا للفضاء الخارجي

تحذيرات ناسا من انفصال جبل جليدي كبير بحجم مدينة لندن عن القطب الجنوبي

وكالة ناسا للفضاء وهي الأمريكية أطلقت اليوم عدة تحذيرات من أن جبلا وهو جليديا ضخما يعتبر فى حجم كبير مثل حجم مدينة لندن هو على وشك الانهيار والانفصال عن القطب الجنوبى، وهذا من الخطر بحيث أنه يضع مستقبل المنطقة على أنها قاعدة بحثية تكون فى خطر كبير.

جاء هذا الخبر طبقا لما ورد نشره على موقع mirror وهو البريطانى حيث قد ظهر الصدع لأول مرة بداخل طبقة الجليد وهي التى يبلغ من السمك ما يساوي الـ 400 قدم فى داخل بحر ودل، وهو عبارة عن خليج في المحيط المتجمد الجنوبى الواقع فى أنتاركتيكا، وهي المنطقة المعروفة باسم برونت آيس شيلف Bront Ice Shelf، فى شهر أكتوبر الماضي من عام 2016م.

تحذر وكالة الفضاء الأمريكية ناسا من قرب انهيار وانفصال جبل جليدي بالقطب الجنوبي كبير الحجم:

وفي وقتها قد تمت تسمية ذلك الشق وهو باسم الـ “Halloween crack” هولوين كراك، ولقد واصل فى زيادة النمو المستمر منذ هذا الوقت من منطقة وهي تدعى وتسمى ماكدونالد آيس رامبلز، وفى نفس ذات الوقت بدأ يظهر صدع آخر ثاني وهو قد كان مستقرًا منذ نحو الـ 35 عامًا فبدأ في التسارع في تجاه الشمال على سرعة قد تصل إلى سرعة الـ 4 كيلو مترات لكل عام أو بالسنة، إلى نحو منطقة ماكدونالد آيس رامبلز.

بينما بدأ يراقب العلماء عن قرب وكثب زيادة نمو التصدع من خلال تصويره بالأقمار الصناعية، وحين يلتقى هذان الشرخان معا، فأنه من المحتمل أن تبلغ تلك المساحة في الجليد على الأقل مساحة الـ 1700 كيلو متر مربع، وهذا يأتي طبقا لما ورد من وكالة ناسا الأمريكية للفضاء وهي التى تقوم بمراقبة هذا الوضع عن طريق تصويره بالأقمار الصناعية.

وتعد هذه المساحة هي أكبر فعليا من مدينة لندن التى تقاس مساحتها بـ 1،572 كيلو متر مربعا، كذلك سوف يكون أكبر جبل جليدى سوف ينفصل عن جرف يسمى برنت الجليدى وهذا منذ أن بدأت قبل سابق تلك الملاحظات التي كانت منذ عام 1915م، وبالفعل قد تم اختبار كل تلك الشقوق المتزايدة من قبل محطة هي تدعى هالى البريطانية المسؤولة عن المسح فى أنتاركتيكا، وفي العادة هي ما تعمل تلك القاعدة الرئيسية في بحوث الأرض والغلاف الجوى وفي علوم الفضاء على مدار طوال العام، ولكنها كانت قد أغلقت بالسنوات الأخيرة الماضية.

وعلى نفس السياق قد تم اكتشاف او زعم اكتشاف لمعبد غامض على كوكب المريخ حيث قد أثارت هذه الصورة التي تم نشرها بواسطة شخص يدعى سكوت وارينج، كثير من الجدل الموسع بين كافة الأوساط العلمية، إذ أنه قد زعم أنه تكشف له عن وجود معبد غامض موجود على سطح كوكب المريخ.
كانت هذه الصورة نُشرت على موقع هو “يو أف أو سايتنج ديلي”، وتداولتها الصحف البريطانية، حيث أن الصورة كانت التقطتها مركبة الفضاء كيوروسيتي روفر وهي المملوكة الى وكالة ناسا. حيث أن سكوت يؤكد على أن الصورة يظهر بها بناء هو يشبه المعبد، وقد اطلق على المبنى اسم “معبد الغرباء” في كوكب المريخ.

هذه الصورة انتشرت بشدة على نطاق كبير واسع، خصوصا في داخل أوساط المؤمنين بأنه يوجد كائنات حية في خارج كوكب الأرض. وكان سكوت وارينج هو اول شخص نشر هذه الصورة، وهو قد قال عنها إنها عبارة عن المعبد وانه هو واضح في تلك الصورة، وهو كان بعيدا عن موقع وجود المركبة الفضائية، وقال الهيكل ظهر بوضوح عن وجود عدد 5 طوابق على الأقل، لها تدريج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *