الرئيسية / اقتصاد / صافي مبيعات البورصة المصرية بشهري يناري وفبراير الماضيين تصل لـ 1.6 مليار جنيه
البورصة المصرية
البورصة

صافي مبيعات البورصة المصرية بشهري يناري وفبراير الماضيين تصل لـ 1.6 مليار جنيه

حال البورصة المصرية والتقرير لاحصائيات عن قيمة وصافي مبيعات في داخل البورصة المصرية في خلال الشهرينن الماضيين وهما شهري يناير وشهر فبراير واحصائيات صدرت عن تقرير البورصة اليوم الجمعة ـ ـ الموافق يوم الأول من شهر مارس الراهن لعام 2019م الحالي ـ ـ بحيث قد سجل الأفراد الأجانب وهم من “غير العرب” لصافى مبيعات في البورصة المصرية بما هو على قيمة مبلغ وصل لمبلغ هو الـ 216.9 مليون جنيه، من خلال تعاملات وتداول الأسبوع الماضى، في حين أنه قد سجل الأفراد من العرب لصافى قيمة الشراء على قيمة وصل لمبلغ هو الـ 45.4 مليون جنيه في خلال نفس الفترة ذاتها، وهذا حدث من بعد استبعاد تلك الصفقات، طبقا لما ورد فى هذا التقرير الأسبوعى الذي يصدر عن البورصة المصرية.

أخبار البورصة المصرية في التقرير الأسبوعي لها من صافي مبيعات وشراء بها:

كانت أيضا قد سجلت تعاملات وتداولات المصريين على نسبة بلغت الـ 68.1% من مجموع وإجمالى تداولات وتعاملات السوق، في حين أنه قد استحوذت الأفراد الأجانب من غير العرب على تلك النسبة وهي الـ 23.1%، واستجوذ الأفراد من العرب على نسبة الـ 8.8% في خلال تعاملات الأسبوع الماضى، وهذا يأتي من بعد استبعاد الصفقات.
في حين أنه كانت قد سجلت تداولات وتعاملات الأجانب من غير العرب لهذا الصافى في المبيعات يصل قدره إلى مبلغ الـ 1.6 مليار جنيه وهذا من بداية العام الحالي 2019م وإلى الآن، أيضا قد سجل صافي مبيعات العرب مبلغ وقدره يصل إلى الـ 199 مليون جنيه في خلال نفس ذات الفترة من بداية العام 2019م، وكل هذا من بعد استبعاد الصفقات.

وعليه قد شهدت البورصة المصرية اليوم حالة من الانتعاش بالأسبوع المنتهي، فيما يلي تدريب القطاعات في التداول:

المركز الأول: يأتي قطاع الاتصالات، وصل 868 مليون ورقة بمبلغ 1.1 مليار جنيه

المركز الثاني: ثم قطاع الخدمات المالية، بتداول 253.5 مليون ورقة، بمبلغ 924 مليون جنيه.

المركز الثالث: يأتي قطاع البنوك، بتداول 15.2 مليون ورقة بمبلغ 741 مليون جنيه.

المركز الرابع: ثم قطاع العقارات بتداول 244.3 مليون ورقة بمبلغ 684.1 مليون جنيه.

وعلى نفس السياق قد سجلت تداولات وتعاملات المصريين خلال الأسبوع المنصرم بنسبة وصلت لـ 70.6% من مجموع وإجمالى تداولات وتعاملات السوق، في حين أنه كانت في خلال الأسبوع ذاته استحوذ الأجانب من غير العرب على هذه النسبة وهي الـ 19%، واستحوذ العرب بنفس الأسبوع على نسبة الـ 10.5% من بداية العام، وهذا من بعد استبعاد الصفقات.
وأما عن الخسارة في البورصة المصرية على مدار الاسبوع وعلى مدار الشهرين الماضيين فقد خسر رأس المال وهو السوقى في البورصة المصرية، مبلغا وصل لنحو الـ 13 مليار جنيه في خلال تلك الجلسات التي كانت بالأسبوع المنصرم، لكي يغلق في مستوى هو الـ 823.3 مليار جنيه، وهي تعد نسبة انخفاض وصلت لـ 1.5% عن ما كان في الأسبوع الماضى.
وعليه نجد أنه قد تراجع رأس المال السوقى في المؤشر الرئيسى من مبلغ كان هو الـ 435.6 مليار جنيه ليصل إلى مبلغ حالي وهو الـ 426.9 مليار جنيه في خلال الأسبوع المنصرم، وهذه تعد نسبة انخفاض هي الـ 2%، وأيضا قد هبط رأس المال عن مؤشر الأسهم وهي لصغيرة وأيضا الأسهم المتوسطة من مبلغ قديم وهو الـ 279.2 مليار جنيه ليصل إلى مبلغ حالي وهو الـ 274.3 مليار جنيه بحيث تعد هذه نسبة انخفاض بلغت الـ 1.7%، وهبط كذلك رأس المال عن مؤشر وهو الأوسع نطاقاً من مبلغ كان هو الـ 714.8 مليار جنيه ليصل إلى مبلغ حالي وهو الـ 701.2 مليار جنيه وهذه هي نسبة انخفاض كانت تساوي الـ 1.9%.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *