الرئيسية / منوعات / دعاء المطر على حسب ما ورد في السنة والقرآن من دار الإفتاء بسبب سوء الأحوال الجوية
دعاء المطر
اهم الادعية المستجابة لـ دعاء نزول المطر والرياح والرعد

دعاء المطر على حسب ما ورد في السنة والقرآن من دار الإفتاء بسبب سوء الأحوال الجوية

حالة الطقس في هذه الأيام متقلبة وسيئة للعاية حيث أنه يزداد سقوط الأمطار كثيرا مع وجود بعض العواصف والرياح الشديدة مما جعل الجميع يبحث عن دعاء المطر لكي يرحمنا الله برحمته ويغيثنا بغيثه؛ وبسبب حالة الجو الحالية نشرت دار الإفتاء المصرية، على صفحتها الرسمية الموجودة على موقع التواصل الاجتماعى الشهير وهو “فيس بوك” كافة الأدعية أو دعاء نزول المطر، وهذا الدعاء هو الذى ينص على:
(اللهم كما غسلت الأرض بالمطر، اغسل ذنوبنا بعفوك وغفرانك، واغسل قلوبنا من كل هم وضيق، اللهم صيبا نافعا).

تنشر دار الإفتاء دعاء المطر لتلوه الناس في هذه الحالة من الطقس:

هذا حيث قالت عائشة رضي الله تعالى عنها: أنه قد كان النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ
إذا رأى غيماً أو ريحاً عُرف في وجهه،
وحينها كانت تقول له رضي الله عنها: يا رسول الله! إن كل الناس إذا ما شاهدوا ورأوا الغيم هم فرحوا به وكان لهم فيه رجاء أن يكون معه المطر، وقالت أني أراك إذا شاهدته ورأيته عرف في ملامح وجهك الكراهية! فهو كان يرد عليها قائلا ما يعني أن يا عائشة ما أدراني ألا يكون بداخله العذاب لأنه كان من قبل تعذب قوم عن طريق الريح وشاهد قوم العذاب فيه, وجينها قالوا لما رأوا العذاب والمطر هذا سحاب عارض ممطرنا ينزل علينا المطر ولم يدركوا أنه العذاب ولهذا السبب كان يخاف ويقلق الرسول من الريح والمطر فيعرف في وجهه وما يلي نص حديثه صلى الله عليه وسلم
قال: «يا عائشة! ما يؤمني أن يكون فيه عذاب؟ عذب قوم بالريح، وقد رأى قوم العذاب، فقالوا: {هذا عارض ممطرنا}» (البخاري: 4829، مسلم: 899).
وبسبب هذا اذا سقط وهطل المطر يجب علينا كمسلمين لأنه من السنة أن نقول وقت نزول المطر: «اللهم صيباً نافعاً» بمعنى اللهم اجعل هذا المطر مفيد ونافع لنا ولا تجعله نقمة وعذاب مثل القوم السابقين.
فالدعاء حين نزول المطر هو سنة حيث يسأل المسلم الله تعالى أن يكون المطر نافعاً وألا يكون ضار، ويعتبر الدعاء هذا مستحب من بعد نزول المطر لزيادة الخير والبركة لهذا المطر.

في الأونة الأخيرة قد شهدت شوارع محافظتي  القاهرة والجيزة، خاصة من فجر اليوم الثلاثاء، سقوط وهطول مزيد من الأمطار وأيضا سماع أصوات الرعد ورؤية البرق،  وفي ضمن إطار هذا ننشر بعض الأدعية الخاصة بالمطر.

ومن السنة والدعاء الثابت لدى رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم، وما جاء من الأثر هو،

“اللَّهُمَّ صَيِّبًا نَافِعًا، اللَّهُمَّ صَيِّبًا هَنِيئًا، اللهم لا تقتلنا بغضبك، ولا تهلكنا بعذابك، وعافنا قبل ذلك، اللهم أنى أسألك خيرها وخير ما فيها، وخير ما أرسلت به، ‏وأعوذ بك من شرها، وشر ما فيها، وشر ما أرسلت به”،”مطرنا بفضل الله ورحمته”.

وورد أيضا “اللَّهُمَّ حَوَالَيْنَا وَلاَ عَلَيْنَا، اللَّهُمَّ عَلَى الآكَامِ وَالظِّرَابِ، وَبُطُونِ الأَوْدِيَةِ، وَمَنَابِتِ الشَّجَرِ”.

يطلب المسلم من الله تعالى متضرعا إليه بشدة أن يكون في المطر صيبا نافعا له وغير ضارا لأمته ويسأل الله تعالى أن تأتي الأمطار والرياح بالخير وتجلب معها الخير الوفير ويستعيذ بالله تعالى من شرها وشر ما أتت به ويقول في اخر الدعاء أن المطر جاء ونزل من رحمة الله تعالى وفضله.

ويقول المسلم كذلك ويدعو أنه حوالينا وليس علينا هذا المطر وتلك الريح, ويدعوا كذلك اللهم أنزله على الأكامي وعلى الظرابي, ويدعو أن انزله على بطون الأودية, وعلى اماكن التي ينبت فيها الشجر.

من الجدير بالذكر أنه قد أكدت هيئة الأرصاد الجوية، على أن هناك كثير من انخفاض بسيط وطفيف في درجات الحرارة اليوم الثلاثاء ـ ـ الموافق يوم الخامس من شهر مارس الراهن لعام 2019م الحالي ـ ـ لكي يسود البلاد في ساعات اليوم طقس هو مائل إلى البرودة خصوصا على مناطق في شمال البلاد ويمتد إلى ليطول محافظة القاهرة ويكون طقس معتدل خصوصا على مناطق في شمال الصعيد من البلاد ويكون جو دافئ على مناطق في جنوب الصعيد في النهار وهو يكون شديد البرودة في الليل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *