الرئيسية / اقتصاد / الوصايا الذهبية لعمل ثروة التي أوصى بها رجال الأعمال أبناءهم وهي ليست أموال وفقط
النصائح الذهبية
رجال الاعمال ونصائحهم لابنائهم مثل سايروس

الوصايا الذهبية لعمل ثروة التي أوصى بها رجال الأعمال أبناءهم وهي ليست أموال وفقط

النصائح الذهبية ـ حيث أعطى معظم رجال الأعمال عدة نصائح هي تعد ذات قيمة ذهبية أولها اتخاذ الحذر عن أن يتكبر الشخص على عمله, واحترام الوعد والكلمة مهما كان, والجهد والمثابرة القوية, والحفاظ على السمعة حيث الانسان عبارة عن سمعة فقط. كانت تلك أهم وأبرز نصائحهم وهي على النص التالي:

“احذر التكبر على العمل..واحترم كلمتك..والتزم بالمثابرة..والبنى آدم سُمعة”..أبرز النصائح

دائما ما تصور السينما والدراما المصرية أولئك الأبناء لأباء من رجال الأعمال على أنهم هم أولاد وشباب قد ولدوا وفى داخل فمهم معلقة من ذهب. فهم يعيشون فقط كي ينفقوا كامل ثروات آبائهم من الأموال وهم غير مبالين إلا بالرفاهية وبنزواتهم، ولكن في الواقع فأنه يكون على عكس ذلك، إذ أنه يحاول رجال الأعمال وهم الأباء الكبار أن يتم نقل خبراتهم إلى أبنائهم وأن تنقل لهم العديد من النصائح الذهبية لكي يتم لهم استكمال مسيرة الاباء من النجاحات.

ما هي النصائح الذهبية التي يوجهها رجال الأعمال دائمًا إلى أبنائهم؟:

أعلن وصرح السيد شريف الجبلي وهو رئيس الجمعية المصرية عن شباب الأعمال، عن إن أسرته قد أثرت كثيراً فى طريق نجاحه العملى وهذا من عبر تلك النصائح لهم والتوجيهات التي قدموها له، وقد اضاف أن أهم وأبرز النصائح هي كانت من قبل والده وهو الذى علمه وجوب وضرورة ان يحترم التعاقدات وكامل المواعيد، أما عن والدته فهي قد علمته وجوب وضرورة المثابرة للنجاح، مهما كانت تلك الصعوبات علاوة على الحفاظ على نقاء سمعته لأنه السمعة تعد هى الأساس.
واستطرد الجبلى، عن أنه تأثر بمثل تلك النصائح العديدة من قبل رجال الأعمال الكبارمن  خلال عمله، لكنه حاليا يحلم أن يكون مثل رجال الأعمال وهم الكبار اولئك الذين اسسوا وبنوا القاعدة الصناعية الكبرى فى أمريكا، وهم من أمثال:
Cornelius Vanderbilt, John D. Rockefeller, Andrew Carnegie, J. P. Morgan, Thomas Edison and Henry Ford.
وأما عن أحلامه في الفترة القادمة، فهو يطمح فى أن يصبح من أحد هؤلاء المؤثرين فى ضمن مجال الطاقة المتجددة وهو الذى يعمل فيه الان، كذلك هو يحلم أن يدخل الى مجال جديد بحيث يحقق فيه عائد أعلى وأن يكون بالفعل له دور على أحد المشروعات وهي القومية بالدولة علاوة على أن يصبح لشركته دور فى داخل قارة أفريقيا مثل شركة أوراسكوم، وهي التى يرى أنها حاليا أصحبت هي مؤسسة عالمية وهي لها نجاحات كبيرة فى كثير من الدول.
ولقد اتفق معه في هذا السيد بسام الشنوانى وهو نائب رئيس الجمعية، ليؤكد على أن والديه كانا قد شدد عليه بضرورة القيام بالحفاظ على نقاء سمعته، وأنه لابد وان تكون سمعته جيدة فى السوق وهو الذى يعمل فيه، كذلك نصحوه والديه بان لابد وضرورة ان يكون لديه احترام لكلمته ولديه المثابرة للوصول الى الهدف.
أما عن السيد محمد الصاوى وهو أمين الصندوق في الجمعية، صرح إنه تعلم من والديه الى جانب المثابرة والحفاظ على جودة السمعة، ان يكون لديه العطاء الى كل من حوله، واستطرد قائلا عن أن مصر بحق مملوءة بالكثير من قصص رائعة عن قيم النجاح، ولذلك فانه ليس هناك بالفعل أحد محدد بعينه هو فعليا يعتبر بالنسبة له ويراه هو مثله الأعلى، وأن أية شخص او أحد كان قد نجح فى مصر يعتبر هو بحق مثل أعلى لكل من اراد النجاح سواء كان مجاله وعمله فى نطاق مجال الصناعة أو في نطاق التجارة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *