وأثارت هذه الصورة وهي لـ “الجنين الشيطان” على حسب تعبير الأم، وانتشرت بكثرة على كل مواقع التواصل الاجتماعي، كثير من الضجة حول العالم، وايضا تسببت في حدوث قلق لوالديه.

كانت الأم المراهقة وهي تدعى إيانا ألستون صاحبة عمر (17 عاما)، نشرت صورتين لجنينها الانثى، على صفحتها لحسابها في موقع “فيسبوك”، وهي علقت بقولها ان غالبية الأطفال يختبئون في خلال الاشعة والكاميرا. ولكن طفلتي وهي الشيطانية لم تختبئ.

وقالت أن الطفلة كانت تبدو عادية، وحين علمنا بأننا سنرزق بطفلة فتاة، ولما تم وضع الجهاز فوق بطني لمرة أخرى، قد فتحت عينيها هذه الطفلة وابتسمت لنا. وكأنها تعرفنا وقالت أحب تلك الطفلة الشيطانية بدرجة اكبر من العادي.

لهذا قد سادت حالة من الخوف والذعر والقلق في كل مواقع التواصل الاجتماعي وهذا بسبب هذه الصورة الغريبة للجنين بداخل بطن أمه، ولقد أطلق عليه هذا الاسم “الجنين الشيطان”.
هذه الطفلة الغريبة في شكلها حين ظهرت في داخل السونار الاشعة الموجية التي قامت بها تلك الام الصغيرة التي عمرها سبعة عشرة عام وكانت الاشعة لطفلتها الفتاة تظهر بصورة مرعبة توضح ان الجنين غير طبيعي في شكله لذلك تم اطلاق عليها اسم الطفلة الشيطانة او الجنين الشيطان. وهي نشرت صورة لأشعة ابنتها على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك الشهير مما اثار ضجة كبيرة وجدل حول طبيعة هذه الطفلة التي اطلق عليها اسم الطفلة الشيطانة ـ الجنين الشيطان وهي قالت انها تحبها كثيرا جدا.