الرئيسية / اخبار مصر / إيقاف تنفيذ قرار وزير التربية والتعليم بإلغاء امتحان طلاب مدرستي الصناعية والتكنولوجية لغش الجماعي
وزير التربية والتعليم
وزير التعليم يلغي امتحان لطلبة مدرستين صناعية

إيقاف تنفيذ قرار وزير التربية والتعليم بإلغاء امتحان طلاب مدرستي الصناعية والتكنولوجية لغش الجماعي

قامت الدائرة السادسة من “تعليم” في محكمة القضاء الإداري، بادخال حكمها الصادر بأنه يتم وقف تنفيذ قرار وزير التربية والتعليم بأنه يتم إلغاء امتحان طلاب لعدد مدرستين وهما مدرسة صالح عوض الله الصناعية المتقدمة الموجودة في رأس غارب، وأيضا المدرسة الصناعية المتقدمة في تكنولوجيا الصيانة الواقعة في مدينة نصر وهذا لما نسب لهم من أنه لديهم حالة غش جماعي، وهذا كان على حسب ما أسفرت عنه تقارير تلك اللجان الفنية المعنية والمختصة من وجود اجابات بها تطابق في ضمن إجابات الطلاب، وهذا ورد تغبيراً عن المبدأ القضائي وهو الذي أرسته تلك الدائرة ذاتها ـ في ضمن تشكيل آخر ـ منذ عام 2016م وهو الذي يخص بأن وقائع حالة الغش في اجابات الامتحانات فهو لا يلتزم بها الامساك بحالات التلبس، وأنه ممكن أن يتم تصور اكتشافها وهذا يأتي من بعد أداء الامتحان، وهذا يكون من خلال وجود هذا التطابق الذي يظهر في ما بين إجابات جميع الطلاب في داخل الامتحان، وأن هذا التطابق في الاجابات يقطع بأنه هناك تقع حالات غش.

وزير التربية والتعليم يقضي بإلغاء امتحان مدرستين صنايع ولكن تلغي القرار المحكمة الإدارية:

ولقد كانت المحكمة أمرت بتشكيلها السابق وهو تحت رئاسة سيادة المستشار عمر ضاحي، وهو نائب رئيس مجلس الدولة، فقد ذهبت المحكمة إلى أن تلك الجرائم لحالات الغش وإن كانت تعد هي من جرائم التلبس تلك التي يلزم حين يتم اكتشاف مرتكبها في أثناء الواقعة على أغلب الأحيان، إلا أنه بالفعل يتصور أن يتم اكتشافها من بعد أداء الامتحان، وهذا استنادًا لما هو استقر عليها في داخل قضاء المحكمة الإدارية العليا وهو أن وجود تطابق في داخل اجابات بعض هؤلاء الطلاب هو يجزم ويقطع بوجود غش جماعي بداخل الامتحانات”.

لكن هذا الحكم الجديد الصادر من المحكمة يؤكد على أنه بمطابقة المحكمة لكل أوراق الطلاب فقد اتضح وتبين لها أنه يوجد هدوء في الخط، ويوجد حسن التبويب، ويوجد سلامة التقسيم ويوجد التخطيط، هذا هو الأمر الذي كانت اعتبرته المحكمة بأنه لا ينبئ عن حالة غش جماعي، بقدر ما هو ينبئ عن وجود تقارب في مستوى حفظ هذا الوعاء في الدراسة من مذكرات هي مبسطة تم إعدادها على حسب الإجابات وهي النموذجية لأسئلة الامتحانات التي وردت عن الأعوام السابقة، وهي التي لم يخرج عنها هذا الامتحان.

وأوردت المحكمة ايضا من أنه يساند ذلك الدليل على تفوق الطلاب، وما أفاد من أن مراقبو الأدوار وأيضا ملاحظو اللجان كانوا من هدوء في اللجان من خلال الامتحانات وعدم حدوث وضبط أية واقعة غش.

أما بالنسبة الى الحكم الجديد فقد كان صادرا في دعاوى كانت قد أقامها أولياء أمور لعدد الـ 84 طالب، ضد معالي وزير التربية والتعليم من بعد قراره بإلغاء امتحانات اولادهم وأبنائهم في التعليم الفني، مما يؤكد فيها على أن المدرسة وهي المشار إليها هي تعتبر إحدى المدارس وهي الفريدة في داخل مستوى الجمهورية، وهي التي تتطلب من قواعد القبول والالتحاق بها من أن يكون الطالب من قبل حاصلا على درجات هي على نسبة 90% وهي حد أدنى في خلال الشهادة الإعدادية، علاوة على اجتياز كل الطلاب المتقدمين لاختبارات هي خاصة يقوم بحديدها قطاع التعليم الفني في الوزارة، من بعدها يتم اختيار عدد هو محدود لا يتجاوز ولا يتخطى الـ150 طالبا في كامل مستوى محافظات الجمهورية في كل عام وفترة الدراسة يكون فيها الـ 5 سنوات على نظام التعليم الداخلي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *