الرئيسية / اخبار العرب / انتشار رياضة الرياليات في السعودية واتساع رقعتها مثل رالي القصيم وعسير وسباق السيارات
رياضة
سباق السيارات في رياضة بالسعودية

انتشار رياضة الرياليات في السعودية واتساع رقعتها مثل رالي القصيم وعسير وسباق السيارات

انتشرت في الفترة الاخيرة رياضة الراليات في داخل المملكة العربية السعودية والتي منها رالي القصيم ورالي العسير وهم عبارة عن سباق السيارات وابطال السعودية منهم مثل البطل ياسر بن سعيدان وهو الذي لفت الأنظار اليوم الجمعة بشكل كبير عن هذه الإنجازات وهي التي حققتها بالفعل رياضة سباق السيارات أو الراليات السعودية وهي حققتها على مستوى أجمع العالم، فقد كان الأول وهو الذي حقق بطولة العالم في السباقات والراليات الصحراوية في داخل المملكة العربية السعودية بكل فئتيها وهما فئة T3 وفئة T2.

رالي السعودية رياضة سباق السيارات حاليا يحقق انجازات كبيرة وضخمة بالعالم أجمع:

البطل بن سعيدان حصل على وسام سمو الملك عبد العزيز وهو وسام من الدرجة الأولى، وتقدم له الوسام للتقدير له عن إنجازاته الرياضية، وهي التي يضيف فيها سطرًا جديدًا لأنه له مشاركته في ضمن سباق و رالي القصيم بوصفه هو البطل متصدرًا بعد فوزه بفعاليات الجولة الأولى من تلك البطولة الاخرى وهي “رالي عسير”.
ابن سعيدان البطل قد ازاح النقاب وكشف أثناء الحوار عن باقي كل تفاصيل رحلته في داخل عالم الراليات، وما تحتاجه تلك الرياضة حتى أنها تزدهر زيادة وأكثر في داخل المملكة السعودية، وكيف هو تخلى عن رياضة وهي كانت الدراجات النارية، وكيف كان تأثير كرة القدم عليه في أمر رياضة الراليات.

1 ـ كيف هي كانت بدايات البطل بداخل عالم السباق ـ أي الراليات؟
كانت البداية منذ عام 2002م، وقال كنت وقتها أقوم بممارستها تقريباً مع كل أشقائي، ومن بعدها تعرفت على أحمد الشقاوي، وهو الكابتن الذي اقترح بالفعل عليّ المشاركة في الرياضة وهي الراليات والانتقال من تلك المرحلة الاولية وهي مرحلة الهواية وصولا إلى الاحتراف، وهذا هو ما حدث.
2 ـ كانت قد حققت رياضة الراليات بداخل المملكة العربية السعودية في خلال العامين الماضيين مزيد من نجاحاً لافتاً، وهو الذي تحتاجه تلك الرياضة لكي ترتقي إلى اكبر آفاق والأوسع؛
قال أعتقد أن وجود تلك الرؤية لأكاديمية هي تدريبية سوف يساعد في تحقيق التطور وصقل باقي المواهب من الشباب والقيام والعمل على تدريبها وتطويرها. لدينا فعلا الكثير من المواهب وهذا بسبب حكم التضاريس وهي المختلفة والمتنوعة في داخل المملكة السعودية وهي التي تستحق بالفعل مزيد من الرعاية.

4 ـ دخلت إلى رالي القصيم وأنت بالفعل متصدر لهذه البطولة في السعودية من بعد تصدرك السابق في رالي عسير..
فما هو شعورك؟
كان الجواب انه كل جولة كانت تختلف عن الجولة سابقتها، لهذا فأنه يجب التعامل مع كل واحدة وجولة على حدة، لكن بالفعل يبقى الهدف الأساسي وهذا هو هدف في تحقيق هذه البطولة، وهذا أمر هو يحتاج إلى العديد من الجهد ومن التركيز ومن العمل الشاق.

5 ـ سؤال حدثنا عن كل فريقكم وهو “عالم السباق” وما هي طموحاتكم؟
نحن نعتبر فريق سعودي فيما يختص برياضة سباق السيارات والدراجات النارية، وهو يضم نخبة من هؤلاء الذين هم من الأبطال السعوديين ويكون منهم مثلا البطل أحمد الشقاوي وهو يكون بطل العالم عن فئة T2 عام 2018م، والبطل عبد المجيد الخليفي وهو يكون بطل رالي حائل للدراجات النارية عن فئة الكواد، والبطل يوسف الضيف وهو بطل متصدر بطولة السعودية في الراليات الصحراوية عن فئة T3. أما عن باقي تلك الطموحات فهي كبيرة والتي من أبرزها هي تبني المواهب الشابة في السعودية ودعمها من اجل الوصول إلى العالمية.

6 ـ ماذا تقول لكل الشباب وهو العاشق لتلك الرياضة؟
رياضة السيارات وحبها يستحق الإشادة، فيجب الحرص على أن تصنعوا من ذلك الشغف بطولات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *