الرئيسية / اخبار الرياضة / برشلونة يحسم مستقبل فالفيردي بالفريق بعد هزيمته على يد أتلتيكو
فالفيردي
مدرب برشلونة كابتن فالفيردي

برشلونة يحسم مستقبل فالفيردي بالفريق بعد هزيمته على يد أتلتيكو

يؤكد كابتن جيرمو آمور، وهو يقوم بمهام منصب مدير العلاقات العامة في نادي برشلونة ـ البارسا، على أن كابتن إرنستو فالفيردي حاليا سيظل ويبقى في نفس مهام منصبه وهو مدير فني لفريق البلوجرانا وأنه لا توجد اية نية للقيام باقالته حاليا بالمرة وبتاتا.

هذا حيث أنه قد فشل كابتن ارنستو فالفيردي في تحقيق الفوز ضمن بطولة كأس السوبر الإسباني طبعا من بعدما خسارة برشلونة ـ البرسا في خلال مباراة كانت ملحمية على يد الفريق النظير أتلتيكو مدريد بنتيجة هي ثلاثة أهداف في مقابل هدفين، وكانت بسبب هذه النتيجة وتلك الخسارة موجود مطالبات مستمرة من قبل محبي والجماهير بأن يغادر فالفيردي عن ارض ملعب الكامب نو وعن البارسا.

فالفيردي باقٍ مع البارسا ـ برشلونة رغم خسارة سوبر كأس أسبانيا:

وجاءت التصريحات العلامية الصحفية عن فالفيردي من بعد المباراة أنه كانت طبعا الهزيمة والخسارة مزعجة جدا للغاية بكل التأكيد، ولكن المشوار و الطريق أمامنا لا زال طويلا، نحن الان نستمر في الانجاز ولا يزال يوجد أمامنا الكثير، وقالت ايضا الصحف أنه لا يوجد اي شيء في ما يخص كابتن فالفيردي بعد هذه الخسارة.

وصرح ايضا المدير في نادي برشلونة ـ البارسا أنه حينما تلعب لعبة كرة القدم ـ الساحرة المستديرة، حيث أننا جميعا نعلم أن دائما مثل تلك الأشياء والأمور يمكن فعليا أن تحدث حينما تلاقي بالفعل فريق كبير مثل برشلونة ـ البارسا في كلا من تلك المباريات الهامة، حيث أن كل ما فزت به ممكن بالفعل أن تخسره في خلال لحظة.

استطرد أن ذلك يمكن أن يكون تلخيص لتلك المباراة. وأننا استحوذنا بالفعل على الكرة وأننا كُنّا واقعيا نحن الأفضل في خلال زمن والنصف الأول للقاء، وتقدمنا بالفعل في المباراة وأنه هناك الهدفين الملغيين وهما اللذين يؤكدان ما لنا من أفضليتنا، وأنه لم يظن أي أحد من أنهم سوف يفوزون أو انهم سوف يعودون. فكان كل هذا على عكس ما كان متوقعا بسبب طريقة ادائنا الجيدة ولكن هذه هي الساحرة المستديرة ـ كرة القدم بحيث دائما لا تأتي بما تشتهي الأنفس يوم لك ويوم عليك.

وقال أيضا أنه كان من البديهي والواضح من أنهم قد كانوا موجودين في خارج المباراة ولكن حين كانت النهاية للقاء استطاعوا وتمكنوا من فعلا العودة والفوز الغالي.

من الجدير بالذكر أن كابتن ارنستو فالفيردي قد تمت هزيمته وخسر ايضا كل ما له من دعم الجمهور وهو الكتلاني هذا من بعد الخروج وهو كان ليس مرة واحدة بل لمرتين من خلال مسابقة دوري أبطال أوروبا في خلال “ريمونتادا” كانت هي من نوع خاص حين كان يلعب برشلونة ـ البارسا أمام كلا من فريق روما ـ وفريق ليفربول ـ الريدز ـ اصحاب محمد صلاح في خلال نسختين متتاليتين اثناء عامين هما متتاليين.

ويذكر ويجدر الإشارة أيضا إلى أن ما هو أكبر الداعمين لكابتن ارنستو فالفيردي هو اللاعب النجم الشهير ليونيل ميسي، وهو الذي سبق له وأن أكد من قبل ذلك على أن الأزمة حاليا هي ليست موجودة فيه ـ اي ارنستو فالفيردي ـ بل تكمن الأزمة الحقيقية على رأي ليونيل ميسي اللاعب النجم الشهير في البارسا ـ برشلونة قال أنها توجد في اللاعبين انفسهم. اذن ليس لكابتن فالفيردي اي ذنب في هذه الخسارة التي احزنت جمهور البارسا ـ برشلونة بل السبب يكمن في اللاعبين أنفسهم حيث أنهم يحتاجون لمزيد من الخبرات والتدريب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *