أما في خارج الصين فقد سُجلت الى اليوم عدد حالتين من الوفاة فقط بذلك الفيروس، وان إحداهما هي كانت في مدينة هونغ كونغ واما الحالة الأخرى فقد كانت في الفليبين.