الرئيسية / اخبار العرب / تعليق تأشيرات العمرة لانتشار كورونا جائز شرعًا من دار الإفتاء
تعليق تأشيرات العمرة
قرار تعليق تأشيرات العمرة جائز

تعليق تأشيرات العمرة لانتشار كورونا جائز شرعًا من دار الإفتاء

صرحت دار الإفتاء المصرية عن إن القرار الصادر من سلطات السعودية بانه سيتم تعليق منح تأشيرات العمرة مؤقتا وتعليق زيارة الحرم النبوي الشريف بسبب مواجهة فيروس كورونا هو يتفق مع كافة أحكام الشريعة الإسلامية من اجل الحفاظ على أرواح وعلى سلامة المعتمرين وعلى ضيوف الرحمن.
اصدرت الدار بيان في اليوم الخميس؛ تشيد فيه بجهود السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين، بخدمة ضيوف الرحمن وهم الذين يجيئون إلى الأراضي المقدسة ليؤدوا مناسك الحج والعمرة، واشارت إلى أن سلطات السعودية لا توفر جهدًا لتوفير كافة طرق الراحة ولتذليل الصعاب المواجهة لضيوف الرحمن.
وقالت الدار: “نؤيد وندعم بكل قوة مواقف المملكة وحرصها الشديد على أمن واستقرار المشاعر الدينية وكل ما تتخذه من إجراءات

قرار سعودي بعلم تعليق تأشيرات العمرة مؤقتًا بسبب انتشار فيروس كورونا:

كل ما تفعله حتى تضمن تحقيق الامن لوفود الرحمن، ولديها سعيها الدائم للحفاظ على أرواح كل المعتمرين وكل ضيوف الرحمن، وقالت الافتاء بأن قرار التعليق وهو المؤقت ليتم منح تأشيرات العمرة وتتم زيارة الحرم النبوي الشريف بحيث يأتي هذا القرار استنادًا الى القاعدة الفقهية وهي التي تقول “درء المفاسد مقدم على جلب المصالح”.
وجهت دار الإفتاء المصرية دعوة لكل دول العالم إلى ان يتم التعاون والتكاتف وهو التام لنواجه هذا الوباء القاتل، والقيام بالعمل لمواجهته بأسرع وقت ممكن، وأيضا توجهت بالدعاء إلى الله عز وجل أن يحفظ الشعوب والبلاد والعباد وأن تنال البشرية جمعاء الأمن والسلام والاستقرار.
لهذا قررت السلطات السعودية، في بيان لها، ورد بناء على توجيهات وزارة الحج والعمرة فيما يخص الإجراءات التحسبية التى تتخذها السعودية ليمنع فيروس “كورونا” من الانتشار بالمملكة، بعدد من إجراءات احترازية، تم تعليق وصول غير السعوديين للسعودية لأي اغراض مثل العمرة أو الزيارة، وأنه سيتم إيقاف إصدار التأشيرات بصفة مؤقتة، وتؤكد الوزارة على كل شركات وكل مؤسسات العمرة والوكلاء الخارجيين أن يقوموا بإلغاء أية حجوزات هي مستقبلية من تاريخه ويستمر الحال هكذا الى صدور إشعار آخر.

يؤكد وكيل وزارة الصحة د. هاني بن عبد العزيز جوخدار، من أن المملكة هي من أوائل الدول تلك التي بدأت بالاستعداد لمواجهة فيروس “كورونا”، واشار إلى أنه الى الان لم يتم رصد أية حالة إصابة بالمملكة.

وصرح د. جوخدار بتصريح له بمجلس وزراء الصحة العرب في الجامعة العربية، عن إنه تم اتخاذ كل الاجراءات والطرق للوقاية ومنع دخول كورونا للمملكة، وأن حاليا يكون الوضع مستقر داخليا وأن المنافذ السعودية يتم فيها الفرز بجودة وتطبق كل الآليات وهي التشخيصية بها.

ووضح السيد وكيل وزارة الصحة بأنه تتم هناك عدد من الإجراءات الاحترازية تلك التي أقرتها سلطات وحكومة المملكة ـ خادم الحرمين الشريفين وايضا اعلنتها وزارة الخارجية في يوم الأمس حول شأن العمرة، ونوه إلى أن امر إيقاف كل تأشيرات العمرة من غير تحديد دول هي معينة معناه الشفافية.

وفي ضمن إطار الإجراءات وهي الاحترازية تلك التي تتخذها السعودية لتواجه فيروس “كورونا” ويتم التصدى له، بحيث قررت الرئاسة العامة عن شؤون المسجد الحرام وعن المسجد النبوي أن يتم غسل أرضيات المسجد الحرام وهي تكون خالية من السجاد لعدد أربعة مرات يومياً لتضمن سلامه الوافدين وقاصديه، وأنه سيتم رفع كل السجاد بمعدل عدد الـ 13500 سجادة بصورة يومية من كل الأماكن المخصصة من أجل الصلاة، ويتم بعدها غسل الأماكن ويتم ايضا تعقيمها .ويتم تطهير سجاد المسجد الحرام، وغسل المصليات بشكل دوري ويطوى السجاد ويرفع ويطهر المصلى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *