الرئيسية / اخبار العرب / السعودية تقوم بعمل إجراءات احترازية لمواجهة كورونا للقادمين من الكويت والبحرين والإمارات
السعودية
قرارات سعودية للوقاية من كورونا

السعودية تقوم بعمل إجراءات احترازية لمواجهة كورونا للقادمين من الكويت والبحرين والإمارات

أصدرت المملكة العربية السعودية، عدد من قرارات هي من باب العمل للإجراءات الوقائية والتي هي الاحترازية لهؤلاء القادمين من دول مثل دولة الإمارات العربية المتحدة، ودولة الكويت، ودولة البحرين لكي يتم منع انتقال وانتشار العدوى بهذا الفيروس الفتاك وهو كورونا الجديد على أن تتم محاصرته وتتم القضاء عليه، من باب الانطلاق من الحرص على عمل حماية لصحة المواطنين ولصحة المقيمين ولضمان سلامتهم.

قرارات السعودية للوقاية من فيروس كورونا والحد من انتشار العدوى به:

وكانت قد ذكرت وزارة الداخلية السعودية، طبقا لما أوردته تلك الوكالة الاعلامية عن الأنباء السعودية وهي “واس” في صباح اليوم السبت الموافق ـ ـ يوم السابع من شهر مارس الراهن لعام 2020م الحالي ـ ـ على أن كل هذه القرارات السعودية قد تمثلت فى امر لقصر الدخول إلى اراضي المملكة بصفة مؤقتة لكل هؤلاء القادمين من دول مثل الإمارات، ومثل الكويت، ومثل البحرين، على كل المنافذ الجوية فى داخل مطارات مثل مطار الملك خالد الدولى في الرياض، ومطار الملك عبدالعزيز الدولى في جدة، ومطار الملك فهد الدولى في الدمام ولكن يكون المرور من خلال المنافذ البرية في ما بين المملكة وبين كل هذه الدول هو فقط للشاحنات التجارية لا غيرها، وأنه سوف تتخذ وزارة الصحة كل هذه الإجراءات الاحترازية وهي اللازمة والمطلوبة فى داخل المطارات وهي المشار إليها، وهذا يكون حيال سائقى هذه الشاحنات ومرافقيهم فى داخل المنافذ البرية، بحيث يبدأ بالفعل تطبيق كل تلك الإجراءات على الفور.
وأوضحت أيضا الوزارة عن أنه فيما يخص البدء في دخول المواطنين السعوديين وأيضا المقيمين فى داخل المملكة وهم القادمين من تلك الدول الثلاثة؛ فيبدأ حاليا سريان كل تلك الإجراءات على تمام وقت ظهر اليوم، واشارت إلى أنه على كل من يرغب فى الدخول إلى المملكة على موجب هذه التأشيرة الجديدة أو على موجب تأشيرة سارية في المفعول، من أية دولة منهم والتي قد ظهر فيها انتشار وخطر عدوى الفيروس طبقا لهذه القائمة المعتمدة من كل الجهات الصحية المعنية والمختصة فى داخل المملكة السعودية، على أن يقدم شهادة هي مخبرية نوع PCR من شأنها أنها تثبت خلوه من اية من الإصابة بفيروس كورونا ويسرى هذا على كل من أقام فى هذه الدول في خلال مدة الـ 14 يوماً السابقة لكي يتم الموافقة على دخوله الى المملكة.
وجاء شرط الوزارة الصحية في داخل المملكة العربية السعودية، على أية من الناقل الجوى أنه يجب التأكد من هذا الأمر وهو سلامة شهادة المخبرية للتحاليل الكاشفة عن وجود اصابة او عدوى او حامل لفيروس كورونا ولم يظهر عليه الاعراض، وأنها ـ اي هذه الشهادة المخبرية ـ يجب أن تكون حديثة الصدور اي بمعنى أنها تكون صادرة في خلال الـ24 ساعة الماضية والسابقة عن صعود المسافر على متن الطائرة، ولقد نوهت المملكة العربية السعودية متمثلة في وزارة الصحة السعودية على وجوب وضرورة قيام كل السفارات السعودية فى داخل الدول الثلاثة بأن يتم تحديد المعامل والمختبرات معينة ومحددة على ان تكون معتمدة من قبل المركز الوطنى في الوقاية من الأمراض وفي مكافحتها، على استثناء من هذه الإجراءات هي فقط الحالات الإنسانية والحالات الاجتماعية، وفقا لما تراه كلا من وزارتي الممكلة السعودية وهما وزارة الداخلية السعودية وأيضا وزارة الصحة السعودية. هكذا كانت قرارات السعودية حول دخول المواطنين اليها للضرورة، فانه يجب عليهم اتباع الشروط حتى تضمن سلامة اراضيها من هذا الفيروس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *