الرئيسية / اخبار مصر / رفض تعيين خريجي التعليم المفتوح في مصر فما السبب
التعليم المفتوح
نقيب المحامين يتحدث عن مشكلة التعليم المفتوح

رفض تعيين خريجي التعليم المفتوح في مصر فما السبب

منظومة التعليم المفتوح في مصر للجامعات المصرية؛ هلى هي معترف بها أم لا، حيث أنه ذكر أن مؤسسة النيابة العامة في مصر ومجلس الدولة والقضاء المصري، حاليا يرفضون تعيين كل من هم خريجي منظومة التعليم المفتوح في الجامعات المصرية، كان ذلك في خلال اليوم الخميس الموافق ـ ـ يوم التاسع عشر من شهر مارس الراهن لعام 2020م الحالي ـ ـ وهذه كانت ملحوظة هامة مثيرة للجدل الموسع والتي تثير سؤال، هو عن وحول مدى وجود جدية ووجود كفاءة في هذا التعليم المفتوح للجامعات المصرية.

تصريحات رجائي عطية نقيب المحامين عن كفاءة التعليم المفتوح في مصر:

قال السيد رجائي عطية وهو يكون قائم بمهام نقيب المحامين في مصر، عن أنه يوجد في عدد من الكليات النظرية في مصر ما هو عبارة عن نظام الانتساب اي الدراسة دون الاضطرار الى حضور المحاضرات وهي دراسة بمصاريف زائدة عن الانتظام ولكن بقدر رمزي فقط وليس بمقدار الزيادة اليت توجد في مصاريف الجامعات الخاصة، وقال عنه السيد رجائي عطية أنه لم يتشكك بتاتا ولا أي أحد غيره فى هذه الشهادة الصادرة عن التعليم بالانتساب، وأن الطالب المنتسب يمتحن ويؤدي الاختبار له ضمن المواد ذات الامتحان وهو الذي يؤديه ويمتحنه نفس ذات الطالب المنتظملنفس ذات المادة مثلهم مثل بعض لا فرق بينهم في الامتحانات.

ولكن عن موضوع التعليم المفتوح فقد اوضح، أنه الى الان لم يتم إخضاع الطلاب الحاصلين على شهادات ضمن التعليم المفتوح الى التباحث والى الاستماع لكافة أرائهم في هذا النظام من التعليم، ولا عن كل ما تعلموه من هذا التعليم المفتوح، واختتم كلامه قائلا من أنه ينتوي بعد ذلك الاستماع إلى هؤلاء الطلبة من الذين حصلوا على شهادات ومؤهلات لهم عن طريق التعليم المفتوح، وينتوي ايضا أن يفهم القصة لديهم، وأنه ينتوي أن يرجع الى كافة الكليات في مصر لكي تكون الأمور صريحة وواضحة، وأنه سوف يدرس الحالات وهي الحاصلة على شهادات من نظام التعليم المفتوح.

قال وتحدث أيضا السيد رجائى عطية وهو نقيب المحامين في مصر، من إنه سوف يعيد النظر في تلك الفقرة وهي الثانية من هذه المادة رقم الـ 136 من ذلك القانون الخاص بالمحاماة، حتى تقتصر فترة ومدة النقيب على فقط فترتين أو مدتين وهما متصلتين، ليؤكد ايضا على أن أول ما سوف يعمل عليه الان هو العمل على رعاية كل المحامين وهذا يكون فى حال اذا أصابهم أية مرض أو حتى اية عجز أو في حالة الوفاة.

واستطرد قائلا ومضيفا في خلال حواره الاعلامي مع برنامج يدعى “كل يوم” وهو الذى تقدمه المذيعة الإعلامية وهي بسمة وهبة، الذي يذاع على شاشة قناة فضائية وهي “on e“، من أنه سوف يهتم بهذين الملفين الخاصين بالعلاج وبالمعاشات للمحامين وهم للذين قد أصابهما فعلا انحدار شديد ـ هذين الملفين، وسينظر الى كل ما يستلزم عملية تحويل هذين الملفين الكبيرين من محل “الإهانة” لمحل “الكرامة”.

وقال أنه شكل لجنة لتقوم بفرز إيرادات ومصروفات النقابة كلها، ووضح من أن هناك يوجد مبالغ هائلة قد تم صرفها فعليا على عدد من هؤلاء الأشخاص وعلى الولائم المقامة من النقيب القديم الى المعارف وهي كانت أموال هائلة جدا.

ويؤكد ايضا على أن ما سوف تخلص إليه اللجنة سوف توضح ان الإنفاقات التي كانت بغير مستندات أو من دون وجهة حق لالى ن سبقوه في المنصب، هي اهدار للمال الخاص بنقابة المحامين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *