الرئيسية / اخبار العرب / قرار وزارة المالية السعودية عن تخصيص ميزانية طواريء وإضافية لقطاع الصحة
وزارة المالية
السعودية اليوم تعلن عن تخصيص ميزانية للصحة

قرار وزارة المالية السعودية عن تخصيص ميزانية طواريء وإضافية لقطاع الصحة

معالي وزير المالية السعودي/ محمد بن عبدالله الجدعان، كان قد أعلن اليوم الجمعة الموافق ـ ـ يوم عشرين من شهر مارس الراهن لعام 2020م الحالي ـ ـ عن أنه سوف يقوم وتتم مراجعة وأيضا إعادة لتوجيه جزء من مخصصات الإنفاق والمالية في داخل الميزانية في تجاه ونحو القطاعات التي هي الأكثر حاجة، وهذا يأتي في ظل وضمن اطار الظروف الحالية من تفشي فيروس كورونا، والتي منها عملية تخصيص مبالغ مالية إضافية تصرف لحساب قطاع الصحة على حسب الحاجة.

وزارة المالية السعودية تخصص مبالغ إضافية للصحة وتعلن عن ميزانية طوارئ

وكان قد كشف معالي الوزير في خلال مؤتمر صحفي كان مقام اليوم الجمعة عن أنه تم تخصيص ميزانية هي طوارئ لتتم بها تغطية أية تكاليف ممكن أن تطرأ أثناء تلك التطورات لهذا الحدث العالمي والوباء العالمي كورونا.

وقال ايضا معالي الوزير عن إن حكومة المملكة كانت قررت استعمال الأدوات وهي المتاحة لعمل تمويل القطاع الخاص، خصوصا تلك المنشآت الصغيرة والمتوسطة مع ايضا وجوب العمل على تطوير وتعزيز برامج هي خاصة بالدعم لكي يتم تخفيف الأثر على كل القطاعات الخاصة وعلى الأنشطة الاقتصادية، ولكي يتم ايضا ضمان تعزيز هذا الاستقرار المالي، واستطر عن إن الحكومة دائما تؤكد على حرصها ليتم صرف المستحقات تبعا ووفق لآجالها، هذا بالإضافة إلى وجود التدابير وهي التي تحافظ فعليا على سلامة هذا القطاع المالي.

ويؤكد معالي وزير المالية على أن تركيز الحكومة سوف يستمر على القيام ببذل الجهود في كل الأصعدة من أجل التصدي لكل مخاطر الوباء العالمي من الناحيتين وهما الصحية والاجتماعية، وسوف تواصل الحكومة من رفع كفاءة الأداء وهو المالي والاقتصادي.

وأشار معالي وزير المالية لأن الانتشار لفيروس كورونا (كوفيد-19) هو طال غالبية الدول، وهو بالفعل ما يتطلب الاستمرار في التنسيق بالمستوى الدولي، خصوصا من خلال تلك الدول العشرين، ومن خلال ايضا كل المؤسسات الدولية المعنية، والمختصة لمواجهة تلك المرحلة بما هو أقل الخسائر البشرية والمادية.

وعلى الجهة الأخرى، كان قد كشف الجدعان عن أن اعضاء الحكومة سوف تقترض المزيد، ولقد توقع ألا يتخطى الاقتراض وهو الإضافي لذلك العام مبلغ الـ 100 مليار ريال سعودي.

وصرح إن الحكومة الان هي لا تعتزم السحب من المال الاحتياطي بأكثر مما كان قد تم إعلانه في خلال الميزانية، وأنها ايضا لا تعتزم عمل تسييل لأي من استثماراتها.

ويؤكد الجدعان على التزام الحكومة بسداد ودفع مستحقات كل المقاولين والموردين، واشار إلى أنه الى تاريخ يوم الأمس قد كان متوسط فترة الدفع هو أقل من الـ 30 يوما.

وفيما يخص تأثير أزمة انتشار فيروس كورونا وازمة انخفاض أسعار النفط الموجود في عجز الميزانية، يؤكد الجدعان على جاهزية واستعدادات الحكومة لتواجه هذه التأثيرات عبر خفض النفقات التي تكون هي غير الضرورية وأن قدرة الحكومة على هذا الاقتراض وامتلاكها في الاحتياطيات وفي الاستثمارات الضخمة، ليتوقع من أن يصل العجزممكن أن يصل  لنسبة ممكن أن تتراوح في ما بين الـ 7-9% بعام 2020م الحالي.

وكشف أيضا محمد الجدعان، عن أنه تمت موافقة سمو الملك سلمان بن عبد العزيز على رفع وزيادة نسبة هذا الاقتراض الخاص بالناتج المحلي من نسبة 30 % لنسبة 50 % على حد أقصى، ليتوقع ألا يتم تخطي وتجاوز تلك النسبة من الآن إلى نهاية عام 2022م القادم.

يأتي ذلك في ضمن اطار عمل التدابير العاجلة تلك التي اعتمدتها الحكومة بالمملكة على قيمة مبلغ يتجاوز الـ 120 مليار ريال، لتخفيف كل آثار فيروس كورونا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *