الرئيسية / اخبار العالم / حقيقة إصابة ترامب ومحاربة الأمريكيون لفيروس كورونا باستماتة
ترامب
حقيقة إصابة ترامب ومحاربة الأمريكيون لفيروس كورونا باستماتة

حقيقة إصابة ترامب ومحاربة الأمريكيون لفيروس كورونا باستماتة

يؤكد السيد الرئيس الأمريكى دونالد ترامب اليوم مساءً في خلال المؤتمر الصحفى، المنعقد في مساء يوم الأمس الجمعة الموافق ـ ـ يوم السابع والعشرين من شهر مارس الراهن لعام 2020م الحالي ـ ـ عن أن الأميركيين الان يحاربون الفيروس والوباء العالمي بشجاعة وأنه لن ندخر أية جهد مبذول لهزيمته والتغلب عليه.

وأضاف أيضا ترامب لحديثه بالمؤتمر، من أننا نجرى تلك الاختبارات لأكثر من عدد الـ 140 ألف شخص، وأنه سوف نكون فى وضع بالفعل أفضل من ناحية وجهة تأمين المعدات الطبية، واشار ترامب إلى أن دول تفشى فيها المرض بضراوة مثل دولة إيطاليا ودولة إسبانيا ودولة ألمانيا من أنهم في امس الحاجة لأجهزة تنفس، وهم مجددا التعهد بالقيام بتصنيع أجهزة تنفس تكون إضافية وتزويد كل هذه الدول المحتاجة، وناشد ترامب بعدم تنقل جميع المواطنين وهم الخاضعين الى الحجر الصحى فيما بين الولايات المتحدة الامريكية.

ترامب يواجه كورونا بعزيمة ويدعو الأمريكيين للشجاعة في مواجهة كورونا لهزيمته:

وعلى الجهة الأخرى قد قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في خلال المؤتمر الصحفى اليومى، عن إن بلاده الان عندها أقوى اقتصاد في داخل العالم وهي بالفعل قادرة على مواجهة كل التحديات، وقال نحرز بالفعل تقدمًا واضحا وملموسًا في هذا الموضوع وهو الخاص بتقديم العلاجات ضد فيروس كورونا ـ كوفيد ـ 19
وقام ترمب من خلال المؤتمر بعمل توقع خطة خاصة بالإنقاذ المالية الأمريكية لتتم مكافحة ومواجهة انتشار وتفشي فيروس كورونا المستجد ـ كوفيد ـ 19، وقال عن أ، الولايات المتحدة الأمريكية قد شهدت اليوم ما هو أكبر عدد من الحالات و الإصابات بفيروس كورونا، وأن العدد الكبير لهذه الإصابات هو يرجع و يعود الى عدد الاختبارات وهي التى أجريناها اليوم.

وأفادت أيضا مصادر هي إعلامية في يوم الخميس، وهذا نقلا عن اقوال الفرع الأوروبي عن منظمة الصحة العالمية أنه قال بأن هناك موجود مؤشرات بالفعل هي مشجعة حول شأن تفشي وانتشار فيروس كورونا في داخل أوروبا، وأنها قالت أيضا منظمة الصحة العالمية، عن إنها لم ترصد بالفعل أية تغيرات واضحة وملموسة فى خلال مستوى عدوانية هذا الفيروس وهو كورونا المستجد ـ أو “كوفيد ـ 19” مع ما فعله من انتشاره فى كل مناطق العالم.

ويؤكد السيد طارق ياساريفيتش وهو المتحدث الرسمي تحت اسم المنظمة وهي التابعة للأمم المتحدة، في ضمن حديث عن وكالة “نوفوستي” وهي الروسية الذي كان في اليوم الخميس الماضي، وهو يجيب عن سؤال وهو عما إذا كان يوجد هناك أية تغير أو أية تراجع ضمن مستوى عدوانية هذا الفيروس في ضمن مناطق مختلفة في العالم منذ بداية تفشيه التي بدأت في الصين الذي كان في أواخر العام الماضي 2019م.

وصرح أيضا المتحدث الرسمي باسم المنظمة وقال عن أنه لا نرصد حاليا أية مؤشرت على أن هذا المدى لحدوث تأثير هذا الفيروس على جميع الناس هو يختلف على حسب المنطقة. ولا أنه يختلف في تفشيه من دولة أو من منطقة إلى دولة أخرى أو منطقة اخرى، إلا ان كل الإجراءات التى تقوم باتخاذها السلطات المحلية وأن قدرة أنظمة الرعاية الطبية والصحية على القيام بالتعامل مع هذا الوضعالمتأزم بسب هذا الفيروس اللعين.

وكان قد سجل في العالم إلى الآن، على حسب ما ورد من بيانات عن جامعة جونز هوبكينز وهي الأمريكية، عدد هو أكثر من الـ 21 ألف حالة وفاة، وعدد هو أكثر من الـ 472 ألف حالة إصابة بهذا الفيروس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *