الرئيسية / اخبار الرياضة / كريستيانو رونالدو .. أرقام من الإنجازات تتحدث عن نفسها
كريستيانو رونالدو يحتفل باللقب الجديد لدوري أبطال أوروبا مع ريال مدريد
كريستيانو رونالدو يحتفل بلقبه الرابع في دوري أبطال أوروبا

كريستيانو رونالدو .. أرقام من الإنجازات تتحدث عن نفسها

إنجاز جديد، يضاف إلى سجل وقائمة طويلة من إنجازات “الدوون” وهو اللقب المفضل للنجم البرتغالي المتألق “كريستيانو رونالدو”، سوءًا على صعيد الأندية والتي كان أشهرها مع فريقي مانشستر يونايتد وبعده على صعيد المنتخب مع “برازيل أوروبا”، وهو لقب المنتخب البرتغالي، وسنسرد خلال التقرير التالي أبرز ملامح إنجازات النجم البرتغالي الرائع “كريستيانو رونالدو”.

أرقام كريستيانو رونالدو تتحدث عن نفسها

فالأرقام الإيجابية الرائعة للنجم البرتغالي المتميز “كريستيانو رونالدو” فقد كتب لنفسه ولريال مدريد قصة جديدة من قصص النجاح في ملاعب كرة القدم، فقد سجل رونالدو الهدف رقم خمسمائة لريال مدريد في دوري الأبطال الأوروبي مع الدقيقة العشرين من زمن المباراة، التي اختتمها بفوزٍ كاسحٍ ومدوٍ على فريق يوفنتوس الإيطالي بنتيجة أربعة أهداف مقابل هدف، في المباراة التي جرت بين الفريقين في نهائي دوري أبطال أوروبا على ملعب الألفية في العاصمة والويلزية “كارديف”، والذي يُطلق عليه “نهائي كارديف”.

إنجاز آخر لفريق ريال مدريد الإسباني بمشاركة “الدوون”، فـ “الملكي” هو أول فريق يدافع عن لقب البطولة وذلك منذ نجاح فريق “ميلان” الإيطالي في تحقيق ذلك الإنجاز في موسم 1989/1990، وذلك بعد أن تم تتويجه باللقب الثاني عشر في البطولة معززًا بذلك رقمه القياسي في عدد مرات الفوز بالبطولة على حساب “ميلان” نفسه صاحب المركز الثاني برصيد سبع مرات، ولم يكن يفصل ريال مدريد عن تحقيق ثلاثية متتالية في دوري أبطال أوروبا سوى بطولة العام قبل الماضي 2015، والتي ظفر فيها البارسا باللقب على حساب وصيف النسخة الأخيرة من البطولة “يوفنتوس” بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدف.

الهدف رقم 600 لرونالدو في حياته الكروية

ومع الهدف الثاني الذي سجله النجم البرتغالي “كريستيانو رونالدو” في الدقيقة الرابعة والستين، معلنًا عن هدفه رقم ستمائة على المستوى الشخصي، سوءًا مع المنتخب الوطني البرتغالي أو على مستوى الأندية التي لعب لها، كما توج “الدوون” هدافًا لبطولة دوري أبطال أوروبا وذلك للموسم الخامس على التوالي، ظفر منها ريال مدريد بثلاث بطولات، منهما اثنان متتاليتان، ليرفع رصيده من الأهداف في البطولة الأوروبية إلى الرقم اثنا عشر، في صدارة قائمة هدافي بطولة دوري أبطال أوروبا لهذا الموسم، وذلك بفارق هدف واحد فقط أمام المهاجم الأرجنتيني المتميز “ليونيل ميسي” نجم فريق برشلونة الإسباني، كما رفع رصيده العام من الأهداف في “الشامبيونز ليج”، وهو اللقب الخاص بدوري أبطال أوروبا، إلى الرقم مئة وخمسة أهداف، كما يعتبر “كريستيانو رونالدو” أو لاعب يحرز هدفًا أو أكثر في نهائي ثلاث بطولات مختلفة من دوري أبطال أوروبا وذلك بشكلها ونظامها الجديد، والذي كان قد بدأ في موسم 1992/1993، حيث جاء الهدف الأول للنجم البرتغالي في نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2008، وذلك في المباراة التي جمعت فريقه السابق “مانشستر يونايتد” بفريق “تشيلسي” الإنجليزيين، ثم جاء هدف الفوز الذي سجله “الدوون” لصالح ريال مدريد في شباك مواطنه “أتلتيكو مدريد”، وذلك في الوقت الإضافي من المباراة النهائية التي جمعت الفريقين قبل ثلاثة أعوام من الآن، وتحديدًا في عام 2014، قبل أن يجمعهم نهائي دوري أبطال أوروبا مجددًا في العام الماضي 2016 وينجح “المرينجي” في الفوز والتتويج باللقب الحادي عشر له في تاريخه.

“دي ستيفانو” أسطورة ريال مدريد يتفوق على “الدون” بتسجيل في خمس نهائيات أوروبية

وإذا كان إنجاز “الدون” كما ذكرنا سلفًا هو التسجيل في ثلاث نهائيات بدوري أبطال أوروبا بشكلها الجديد الحالي، فإن اللاعب الوحيد الذي تفوق على “رونالدو” هو الأسطورة المدريدية المميزة “الفريدو دي ستيفانو”، والذي تمكن من التسجيل في خمس مباريات نهائي بدوري أبطال أوروبا، ولكن بنظامها القديم في حقبة الخمسينيات والستينيات من القرن الماضي، كما توج “رونالدو” باللقب الرابع له في دوري أبطال أوروبا بعدما حقق نفس ذات الإنجاز مع فريقه السابق “مانشستر يونايتد” الإنجليزي” وذلك في عام 2008 على حساب “تشيلسي”، وكذلك مع فريق “ريال مدريد” الإسباني في أعوام 2014 على حساب “أتلتيكو مدريد”، وفي عام 2016 على حساب “أتلتيكو مدريد” مجددًا، وفي العام الحالي 2017 على حساب “يوفنتوس” الإيطالي، هو إنجاز لم يستطع أن يحققه سوى الهولندي “كلارنس سيدورف” لاعب وسط فريق “ميلان” الإيطالي، ولاعب الوسط الإسباني “اليساندرو أنيستا” في العصر الحديث.

رونالدو: إنها واحدة من أفضل لحظات مسيرتي.. لقد فزنا بالألقاب

وعبر “كريستيانو رونالدو” عقب مباراة يوفنتوس في نهائي دوري أبطال أوروبا عن سعادته بالإنجاز الجديد، مؤكدًا أن لحظة التتويج بالكأس الأوروبية هي أفضل لحظات مسيرته الكروية مشيرًا إلى أن فريقه حقق موسمًا رائعًا جديدًا وفاز بمعظم الألقاب، وقد أثبت “الدوون” البالغ من العمر اثنين وثلاثين عامًا، والذي تعرض لانتقادات جماهيرية ومن الصحافة الإسبانية خلال الفترة الماضية لتراجع مستواه في بعض مباريات ريال مدريد، إلا أنه أثبت من جديد أن حاضر وبقوة عندما تكون هناك حاجة ماسة له، فقد سجل وحده عشرة أهداف من أصل اثنا عشر هدفًا في دور الثمانية أمام “بايرن ميونخ” بطل ألمانيا، وفي المربع الذهبي أمام مواطنه “أتلتيكو مدريد”، ثم في النهائي أمام بطل إيطاليا فريق “يوفنتوس”، وقد أعرب لاعب الوسط الألماني “توني كروس” لاعب ريال مدريد الإسباني، عن إعجابه الشديد، وسعادته بزميله “كريستيانو رونالدو”، مؤكدًا أنه “اخترق بنا كل الحواجز منذ دور الثمانية” على حد تعبيره، مؤكدًا أن الفريق الإسباني دومًا في حاجة ماسة إلى شخص بمثل قدراته على تسجيل الأهداف في أصعب المباريات، إلا أن رونالدو نفسه أرجع أسباب تألقه إلى مدربه الفرنسي “زين الدين زيدان”، وذلك لتوهجه بشدة في هذا الموسم أكثر من الموسم الماضي، وذلك بعد أن تم منحه فترات أطول من الراحة، مما كان يحصل عليه في المواسم الأخيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *