ولقد اشتملت وتضمنت تلك الإجراءات وهذه الخطط الأمنية، أن يتم الدفع بأفراد قوات التدخل والانتشار السريع، وعمل كذلك كثير من تكثيف الارتكازات لأفراد القوات المسلحة في أماكن المحاور المرورية وفي المناطق الحيوية، وفي دور العبادة وأنه يجب أن يتم تجهيزها بالعناصر المدربة على ذلك التعامل الفوري مع كل المواقف الأمنية لكي يبسط الأمن وهو الشامل.

كذلك قد تم تكثيف كل الخدمات وهي المرورية في كل الشوارع، وعلى مختلف الميادين وفي كل الطرقات وعلى جميع المحاور الرئيسية لتسهل حركة المرور.

ومن باب الحرص من قبل مديرو الأمن ومن قبل القيادات الأمنية وكل المستويات الإشرافية في جميع المحافظات المصرية مع المرور على الخدمات وعلى القوات الأمنية، وأنه عليهم التأكيد بوجوب وبضرورة التحلي بكثير من اليقظة التامة، ويجب الالتزام بأداء الواجبات وكل المهام وهي الموكلة إليهم بمنتهى الدقة والحزم، مع ايجاب التنبيه على أن يكون هناك لديهم حُسن معاملة لجميع المواطنين أثناء تنفيذ محاور الخطة، وأنه يجب تأمين الاحتفالات ويجب مراعاة البعد الإنساني.